شريط الأخبار

وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحتفل بتدشين إصدارات بريدية جديدة

03:53 - 05 تشرين أول / ديسمبر 2010

وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحتفل بتدشين إصدارات بريدية جديدة

فلسطين اليوم: غزة

نظمت وزارة الاتصال وتكنولوجيا المعلومات في حكومة غزة، اليوم الأحد احتفالا بتدشين طوابع بريدية فلسطينية جديدة، جسدت أهمية ومكانة مدينة القدس والمسجد الأقصى بالإضافة إلى إبراز دور المقاومة وصمود شعبنا في ظل الحصار كما جسدت الوحدة الفلسطينية.

وقال يوسف المنسي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة غزة، إن الطوابع البريدية، ما هي إلا دلالات تثبت وتوثق واقع الشعوب، كما أنها تمثل قيمة تراثية وحضارية وهي تتضمن موضوعات متنوعة من الشواهد التاريخية والثقافية والمعالم السياحية الحضارية من التراث الفلسطيني .

وأشار المنسي إلى أن أول إصدار لطوابع البريد في فلسطين كان عام 1840، في عهد الدولة العثمانية، وفي عام 1981 بلغت إصدارات الطوابع (11) إصدار.

كما أشار، أنه وقبل عام تم إصدار طوابع بريدية، بمناسبة اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية، أما اليوم فقد أصدرنا أربع مجموعات جديدة تم انجازها ضمن مسابقة بين الفنانين والمبدعين الفلسطينيين في قطاع غزة، فاز بها كلا من عبد الكريم النبريص، ومؤمن الرقب.

وبيّن المنسي، ان كل إصدار يتكون من أربع فئات وبطاقة تذكارية، فالإصدار الأول للطوابع تمثل بالأقصى والقدس ومكانتها في نفوس المسلمين والعرب، والإصدار الثاني تمثل في صمود الشعب الفلسطيني أمام الحصار، وتضمن الإصدار الثالث انتصار المقاومة أمام العدوان على قطاع غزة، أما الإصدار الرابع فتمثل في الوحدة الوطنية التي يطالب بها جميع فئات وقادة الشعب الفلسطيني.

ووضح المنسي قائلا، "ان قوتنا في وحدتنا وهي صمام الأمان وطوق النجاة للشعب الفلسطيني والتي يستطيع أن يواجه بها المحتل ويتغلب على جميع التحديات الكبرى التي تقف في طريقه .

وأشار إلى أن الوزارة ستواصل العمل على إصدار طوابع جديدة تجسد التاريخ الفلسطيني وصمود شعبنا مبينا ان الوزارة ستبذل كل جهد ممكن من اجل دعم قطاع البريد كما تخطط لإنشاء متحف بريدي يضم هذا الكم الهائل من التراث البريدي الفلسطيني.

وفي ختام الحفل، أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن الوزارة تعمل جاهدة على توثيق جميع انجازات ونضال شعبنا عبر جميع الوسائل وأهمها الطوابع التي تعتبر سجل تاريخي للشعوب.

وتضمن الحفل عرضا مرئيا للإصدارات الجديدة وشرحا مفصلا حول كل إصدار وأهميته كما جرى أيضا تكريم الفائزين بتصميم الطوابع الجديدة، وها الفنان عبد الكريم النبريص  والفنان مؤمن الرقب حيث  تم تسليمهم  جوائز مالية  ودروع تقديرية  على دورهم كما تم تكريم ثلاثة فنانين آخرين شاركوا بالمسابقة وهم محمد عزمي السقا  ومحمد عوض شعبان ويونس رمضان الحلو  حيث تم تسليمهم شهادات شكر ودروع تقديرية  فيما تم تقديم درع تكريم لرئيس الوزراء إسماعيل هنية  تقديرا لجهوده في دعم الوزارة  تسلمه نيابة عنه الوزير يوسف المنسي.

وجرى خلال الاحتفال  ختم وتوقيع الطوابع الجديدة من قبل الوزير المنسي  ود. حسن الجوجو  رئيس مجلس القضاء الشرعي  والمستشار عبد الرؤوف الحلبي رئيس المجلس الأعلى للقضاء  ليتم العمل فيها رسميا.

من جانبه أكد م. جلال إسماعيل انه سيتم العمل رسميا بهذه الاصداارات  اعتبارا من اليوم مشيرا إلى أن الوزارة ستعلن عن مساقة جديدة مطلع العام المقبل لإصدار مجموعة جديدة من الطوابع تجسد معاناة شعبنا وهمومه وقضيته الوطنية.

وشكر اسماعيل كافة الجهات التي ساهمت بإخراج هذا الجهد  إلى النور ومنها شركات البريد التي رعت هذا الاحتفال.

انشر عبر