شريط الأخبار

"مدى": ارتفاع الانتهاكات الفلسطينية ضد الصحافيين في الضفة والطاع

02:06 - 05 تشرين أول / ديسمبر 2010

"مدى": ارتفاع الانتهاكات الفلسطينية ضد الصحافيين في الضفة والطاع

فلسطين اليوم: غزة

طغت الانتهاكات الفلسطينية ضد الصحافيين على الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، حيث رصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) العديد من الاعتداءات على حرية التعبير، ارتكبت معظمها الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتنوعت بين تهديد واستدعاء واعتقال، ففي قطاع غزة تلقى مراسل وكالة "ميلاد الإخبارية" والشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام نصر أبو الفول تهديدات هاتفية من شخص مجهول ادعى أنه تابع لجهاز الأمن الداخلي في غزة، وتلقت الصحافية والكاتبة أسماء الغول أيضاً تهديدا بالقتل.

كما تم احتجاز أربعة مصورين صحافيين وهم: مصورو وكالة "رويترز" بسام مسعود، أحمد زقوت، وإبراهيم أبو مصطفى، ومصور قناة "العربية" محمد الجحجوح، من قبل قوات الأمن الداخلي التابع لحكومة غزة، أثناء تغطيتهم لعرض فيلم عن مسيرة القائد الفتحاوي أبو جهاد بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لوفاه الرئيس ياسر عرفات. كما قام جهاز الأمن الداخلي في منطقة الأنصار بغزة باستدعاء الكاتب الصحافي ومراسل "تلفزيون فلسطين" فؤاد جرادة.

أما في الضفة الغربية فقد قام جهاز الاستخبارت الفلسطيني في مدينة بيت ساحور باعتقال مدير إذاعة "راديو بيت لحم 2000" جورج قنواتي، واعتقال الصحافي سامي العاصي في مدينة نابلس، واستدعاء مدير "فضائية القدس" نواف العامر، ومراسلها سامر خويرة، كما قام أيضاً باستدعاء مراسل صحيفة "الحقيقة الدولية" قيس أبو سمرة في قلقيلية.

 

من جهتها واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها بحق الصحافيين الفلسطينيين، وقامت بالاعتداء على مصور وكالة "وفا" حسام أبو علان ومراسلة "تلفزيون فلسطين" فداء نصر أثناء تغطيتهم لإحداث المسيرة الأسبوعية في بلدة بيت أمر بالخليل، واحتجاز مدير إذاعة "أزيز" وإذاعة "منبر الأسرى" إبراهيم مصلح على حاجز "الكونتينر" في الضفة الغربية، فيما قامت الشرطة الإسرائيلية باحتجاز مصور وكالة "بال ميديا" سعيد خير الدين في مدينة القدس، كما تم اختراق الموقع الالكتروني للشبكة الإخبارية الفلسطينية PNN" " من قبل مجهولين، ما أدى إلى تعطيل الموقع عن العمل لمدة أربعة أيام.

 

وأعرب مركز "مدى" عن قلقه البالغ من الانتهاكات المستمرة بحق الصحافيين الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية، فانه يطالب بوقفها فوراً، واحترام حرية التعبير في الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما يطالب بالإفراج عن كافة الصحافيين المعتقلين لدى الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

انشر عبر