شريط الأخبار

مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت يفتتح مقره الجديد بغزة

05:54 - 04 تشرين أول / ديسمبر 2010

مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت يفتتح مقره الجديد بغزة

افتتح مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت مقره الجديد بمدينة غزة، وكانت باكورة أنشطته بالمركز الجديد دورة قواعد اللغة العربية والنحو للصحفيين التي بدأت اليوم السبت وتستمر لمدة خمسة أيام بواقع (30) تدريبية بإشراف الأستاذ نبيل الباز.

وقد أكد الصحفي علي الأغا منسق المركز بقطاع غزة، أن افتتاح المركز الجديد يأتي انسجاما مع سياسة المركز القائمة على ضرورة توسيع عمل المركز بغزة خلال الفترة المقبلة، للارتقاء بمستوى الأداء الإعلامي الفلسطيني خصوصا في ظل ثورة التكنولوجيا والمعرفة.وأشار الأغا إلى أن المركز سيكون إضافة نوعية لمراكز التدريب الإعلامي في غزة، مضيفا بأن المركز يعمل في القطاع منذ أكثر من 10 أعوام، لكن ما يميز هذا الحدث هو وجود مقر دائم للمركز، الذي يتم تجهيزه حاليا بأحدث الوسائل التكنولوجية في مجال التدريب الإعلامي.

وشكر الأغا زملاءه الصحفيين والإعلاميين اللذين شاركوا المتدربين في افتتاح الدورة التدريبية بالمقر الجديد للمركز، حيث شارك بالإفتتاح كل من الإعلاميين وائل الدحدوح وتامر المسحال من مكتب قناة الجزيرة الفضائية بغزة، والصحفي عادل الزعنون من وكالة الصحافة الفرنسية والصحفي المصري رضا الشاذلي مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح الأغا أن افتتاح المركز الجديد يتزامن مع حلول الذكرى (55) لانطلاق وكالة أنباء الشرق الأوسط في 15 ديسمبر 1955 كأول وكالة إقليمية في الشرق الأوسط، مضيفا بأننا من غزة نبرق بالتهنئة الحارة للدكتور عبد الله حسن رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير بهذه المناسبة، فالوكالة تستحق منا كل احترام وتقدير لأن موفدي ومراسلي الوكالة من الصحفيين قاموا بتقديم خدمات جليلة لإيصال الحقيقة للعالم ولم يتغيبوا لحظة واحدة عن تغطية المشهد الفلسطيني، بدءا من المرحوم الدكتور صلاح عبد اللطيف نائب رئيس التحرير في الوكالة سابقا وحتى آخر صحفي من موفدي الوكالة الذي يتناوبون على العمل بمكاتب الوكالة في غزة ورام الله، متمنيا مزيدا من التقدم والازدهار لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرائدة.

بدوره، هنأ الصحفي رضا الشاذلي مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت على افتتاح مقره الجديد بغزة، مشيرا إلى أن وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية هي الوكالة الوحيدة التي لم تغلق مكتبها في غزة أو تسحب مراسليها إيمانا منها بضرورة تغطية الأحداث على الساحة الفلسطينية، لما للقضية الفلسطينية من بعد وطني وقومي وعربي.

كما أعرب الشاذلي عن استعداده للمساعدة في فتح أفاق تعاون جديدة ما بين الوكالة ومركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت بما يخدم تطوير الإعلام الفلسطيني والارتقاء بمستوى الأداء المهني للصحفيين الفلسطينيين.

 

انشر عبر