شريط الأخبار

كلينتون تحرض العرب ضد إيران

07:30 - 04 كانون أول / ديسمبر 2010


كلينتون تحرض العرب ضد إيران

فلسطين اليوم- وكالات

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، إن جيران إيران يشاطرون واشنطن مخاوفها بشأن برنامج طهران النووي، داعية إيران إلى أن تأخذها في الحسبان.

وأضافت كلينتون في تصريحات قبل مشاركتها في منتدى المنامة حول الأمن الإقليمي، إن سياسة الولايات المتحدة تنعكس في سياسة كل بلد من بلدان المنطقة.

وتابعت "طبيعي انه عندما تكونون جيران بلد يسعى إلى امتلاك السلاح النووي، ستتعاملون مع الأمر باعتباره ينطوي على تهديد اكبر بكثير مما هي الحال بالنسبة لبلد على بعد آلاف الكيلومترات، لكن المخاوف هي عينها ونحن نأمل من إيران أن تأخذها في الحسبان".

وأعربت عن الأمل بأن تخوض إيران مفاوضات جدية، على حد تعبيرها، مع الدول الست يوم الاثنين المقبل، وقالت "آمل من إيران أن تخوض مفاوضات "جدية أمام المخاوف التي تتشاطرها دول في كل قارة، وخصوصا هنا في هذه المنطقة".

وتشارك كلينتون في منتدى "حوار المنامة" حول الأمن الإقليمي إلى جانب العديد من المسؤولين العرب الذين أثار استياءهم نشر المراسلات الدبلوماسية الأميركية على موقع ويكيليكس.

وفي إيران جدد خطيب جمعة طهران آية الله السيد احمد خاتمي اتهام أجهزة المخابرات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية بالوقوف وراء استهداف الأستاذين الجامعيين الإيرانيين.

واعتبر خاتمي خلال خطبة الجمعة أن أعداء إيران لجئوا إلى أساليب الاغتيال بعد أن عجزوا عن الوقوف أمام تطور الشعب الإيراني في جميع المجالات رغم الحصار المفروض عليه منذ أكثر من ثلاثين عاما.

وأكد أن إيران لا تسعى لامتلاك قنبلة ذرية، لأن ذلك يتنافى ومبادئ الثورة الإسلامية.

بدوره، اتهم المندوب الإيراني لدى وكالة الطاقة الذرية علي اصغر سلطانية مجلس الأمن الدولي بالتسبب في عمليات الاغتيال التي يتعرض لها العلماء النوويون الإيرانيون عن طريق إدراج أسمائهم في لوائح العقوبات الدولية الصادرة بحق طهران.

وفي العراق، أكد إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ألا داعي من المخاوف لدى الدول العربية من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال خلال صلاة الجمعة إذا كان لابد من الخوف فهو من إسرائيل المستمرة بزحفها على الأراضي الفلسطينية وتشكل الخطر الحقيقي في المنطقة.

انشر عبر