شريط الأخبار

أمريكا تنتقد البرازيل لقرارها الاعتراف بدولة فلسطينية بحدود 1967

07:14 - 04 تموز / ديسمبر 2010

أمريكا تنتقد البرازيل لقرارها الاعتراف بدولة فلسطينية بحدود 1967

فلسطين اليوم- وكالات

انتقد نواب أميركيون بشدة "بينهم لينا روس- ليتنين الرئيسة الجديدة للجنة الشؤون الخارجية في المجلس"، قرار البرازيل الاعتراف بدولة فلسطينية ضمن حدود العام 1967، معتبرين انه قرار مؤسف.

وكان الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا ابلغ رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله محمود عباس، أن بلاده تعترف بدولة فلسطينية على حدود 1967، وذلك في رسالة نشرتها وزارة الخارجية البرازيلية الجمعة.

وقالت ليتنين، إن القرار البرازيلي الذي أعلنه الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا "هو قرار مؤسف ولن يكون من نتيجته إلا ضرب السلام والأمن في الشرق الأوسط"، على حد تعبيرها.

وأضافت ليتنين التي ستتولى رئاسة اللجنة في كانون الثاني/يناير المقبل أن "الدول المسؤولة" عليها قبل القيام بهذه المبادرة أن تطلب من الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي وان تعترف بـ "حق وجود الدولة اليهودية".

كما جاء في الرسالة ان هذا الاعتراف هو استجابة لطلب شخصي قدمه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وكذلك اعتبر النائب الديمقراطي اليوت انجل أن القرار البرازيلي يمثل "آخر انحراف في سياسة خارجية (برازيلية) التي انحرفت كثيرا في ظل إدارة لولاي".

وقال انجل أن البرازيل "تريد فرض نفسها كصوت يعول عليه في العالم ولكنها أخطأت في هذا القرار".

وجاء في الرسالة التي نشرت على موقع الوزارة على الانترنت، أن هذا الاعتراف هو استجابة لطلب شخصي قدمه محمود عباس إلى الرئيس البرازيلي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأضافت الرسالة: أن "البرازيل التي تعتبر أن الطلب الذي قدمه (عباس) عادل ومنسجم مع المبادئ التي تدافع عنها البرازيل للقضية الفلسطينية، فإنها تعترف عبر هذه الرسالة، بدولة فلسطينية في حدود 1967".

ويدعم الرئيس البرازيلي في هذه الرسالة "التطلعات الشرعية للشعب الفلسطيني بدولة موحدة وآمنة وديمقراطية وقابلة اقتصاديا للحياة وتعيش بسلام مع إسرائيل".

انشر عبر