شريط الأخبار

دعوا الحريق يأتي على"بيت العنكبوت" بأكمله

07:52 - 03 تشرين أول / ديسمبر 2010

دعوا الحريق يأتي على"بيت العنكبوت" بأكمله

فلسطين اليوم-كتب المحرر السياسي

فاجآتنا الأنباء أن عدة دول عربية، بالإضافة للولايات المتحدة وأوروبا عرضت خدماتها "الإنسانية الجليلة" على الكيان من أجل المساعدة في إطفاء الحرائق الملتهبة منذ يوم أمس على جبل الكرمل داخل أراضينا المحتلة عام 1948.

والسؤال الذي يطرح نفسه بشدة وإلحاح، أين هذه القلوب الإنسانية الرحيمة من المحرقة الصهيونية المستمرة ضد أبناء شعبنا منذ النكبة عام 1948، وحتى ما قبلها، والتي توجت بالمحرقة الصهيونية ضد قطاع غزة أواخر عام 2008.

إن الأخبار السارة هي أن هذا الكيان الهش يعيش في حالة تخبط غير مسبوقة. وقد صدق السيد حسن نصر الله الذي يكرر دائما بأن هذا الكيان أوهى من بيت العنكبوت، وأنه لولا الدعم الأوروبي والأمريكي و"الاستئناس" العربي لما تمكن هذا الكيان من البقاء لحظة واحدة.

إن نصيحتنا إلى الدول العربية ذات القلوب الرحيمة أن تفكر مليا قبل المغامرة بمساعدة هذا الكيان، الذي يصب حممه ليلا ونهارا على شعبنا الأعزل سواء في الضفة المحتلة أو قطاع غزة. وهنا لا بد أن نخبركم كم هو سعيد شعبنا الفلسطيني بمقتل 40 سجانا صهيونيا حرقا، هؤلاء الذين يذيقون أبناءنا الأسرى الأبطال صنوف العذاب يوميا، فإلى مزبلة التاريخ.

إن مساعدة الكيان على تمديد بقاءه ليس جريمة بل خيانة عظمى لدماء كل الشهداء، ولذلك نؤكد لهم، أن دروسا كثيرة ستكون مستفادة من هذا "الحريق الآلهي"، والدرس الأبرز فيها أن زوال هذا الكيان هو مسألة وقت ليس أكثر.

انشر عبر