شريط الأخبار

نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسيرة مريم الهور

10:36 - 01 حزيران / ديسمبر 2010

نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسيرة مريم الهور

فلسطين اليوم-الخليل

حمل نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل اليوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي وخاصة إدارة معتقل 'نفحة' الإسرائيلي المسؤولية عن حياة الأسيرة مريم عبد الفتاح صبيح الهور ( 44 عاما) من بلدة صوريف غرب الخليل.

والأسيرة الهور متزوجة وأم لثمانية أبناء، وشقيقة الأسير جمال الهور المحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، وكانت إدارة السجن اعتقلتها أثناء توجهها لزيارة شقيقها في سجن 'نفحة' قبل يومين، وهي تشكو من عدة أمراض.

وأفاد نادي الأسير لـ'وفا' بأن جنود الاحتلال وضباط المخابرات المتواجدون في السجن أخضعوا  الأسيرة الهور للتفتيش الجسدي، ومن ثم تم نقلها إلى مركز تحقيق 'بيتاح تكفا'، ومنعت قوات الاحتلال محامي نادي الأسير الفلسطيني المكلف بمتابعة ملفها من زيارتها للاطلاع على وضعها.

وأشار نادي الأسير إلى أنه باعتقال الهور يصبح عدد الأسيرات من محافظة الخليل خمس أسيرات، هن: عبير عيسى عمرو، ورندة محمد شحاتيت، وعائشة فايز غنيمات،  والحاجة شهيرة برقان (55 عاما)، والتي تعتبر اكبر الأسيرات سنا، حيث اعتقلت قبل أسبوعين ولا تزال تخضع لتحقيق مكثف في تحقيق عسقلان المركزي، ويذكر أن أبنائها الأربعة رهن الاعتقال في مراكز التحقيق.

انشر عبر