شريط الأخبار

الخارجية الأمريكية تدين اعتبار الحائط الغربي إسلامي

09:55 - 01 حزيران / ديسمبر 2010

الخارجية الأمريكية تدين اعتبار الحائط الغربي إسلامي

فلسطين اليوم-وكالات

أدانت وزارة الخارجية الامريكية يوم أمس، الثلاثاء، وثيقة فلسطينية رسمية صدرت الاسبوع الماضي، وتؤكد أن الحائط الغربي في القدس (حائط البراق/ حائط المبكى) ليس يهوديا.

 

وكان المتوكل طه وكيل وزير الإعلام في السلطة الفلسطينية نشر دراسة من خمس صفحات يشكك فيها في تبجيل اليهود لهذا المزار على أساس أنه جدار يعود لهيكل يهودي دمر قبل عدة قرون.

 

وقال بي.جيه.كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين "نحن ندين بشدة هذه التصريحات، ونرفضها رفضا تاما بوصفها خاطئة من منظور الوقائع ولا تراعي أحاسيس الآخرين وتنطوي على استفزاز شديد".

 

وأضاف "لقد أثرنا مرارا مع قادة السلطة الفلسطينية ضرورة الاستمرار في مكافحة كل أشكال السعي لنزع الشرعية عن إسرائيل، بما في ذلك نفي الارتباط التاريخي لليهود بالأرض".

 

وأصدر رئيس لجنة الخارجية التابعة للكونغرس، هاوراد برمن، بيانا أدان فيه الدراسة، وقال إنه "يستنكر بشدة الدراسة، وأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود بعاس ورئيس حكومته سلام فياض يدركون الأهمية الروحية للحائط الغربي بالنسبة لليهود في العالم"، على حد تعبيره.

 

كما اعتبر نفي "علاقة اليهود بالحائط الغربي" استفزازا وتحريضا لا يقل عن نفي علاقة الفلسطينيين بالحرم الشريف.

 

وطالب السلطة الفلسطينية بإدانة الدراسة فورا، وإصدار بيان ينفي أن يكون الحديث عن موقف رسمي للسلطة. كما طالب بإزالة أي ذكر للدراسة من موقع السلطة.

 

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاسبوع الماضي ان "نفي الصلة بين الشعب اليهودي والحائط الغربي من جانب وزارة الإعلام بالسلطة الفلسطينية أمر مخز ولا يستند الى أساس".

 

وأكدت الدراسة الفلسطينية أن الحائط الغربي هو حائط اسلامي وجزء لا يتجزأ من المسجد الاقصى والحرم القدسي الشريف، وهو موقف ردده الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

.

 

انشر عبر