شريط الأخبار

عباس لا يمانع التوصل إلى حل يطبق خلال سنة أو سنتين..

10:52 - 30 حزيران / نوفمبر 2010

عباس لا يمانع التوصل إلى حل يطبق خلال سنة أو سنتين..

فلسطين اليوم – وكالات

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمانع التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل يتم تطبيقه خلال فترة زمنية تمتد "من سنة إلى سنتين" إلا أنه جدد رفضه لدولة فلسطينية بحدود مؤقتة.

 

وقال عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الألماني كريستيان فولف الذي التقاه في بيت لحم بالضفة الغربية "نحن نطالب بدولة على حدود عام 1967، وهذا مقر به دوليا،ولا مانع لدينا من تطبيق الحل خلال سنة أو سنتين، لكن لا نريد الدولة المؤقتة لتصبح في النهاية دولة ذات حدود نهائية".

 

وأضاف عباس "لن نألو جهدا في متابعة هذه المسيرة، وليس أمامنا خيارات أخرى إلاخيار السلام، ومتابعة مسيرة السلام، ونرجو للمساعي الأميركية أن تنجح، وحتى لو لم تنجح سنذهب إلى خيارات أخرى في إطار السلام والشرعية الدولية لنصل إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة".

 

كما أكد عباس أن لجنة المتابعة العربية، التي تنوي مناقشة خيارات بديلة للمفاوضات في حال استمر تعثرها بسبب الاستيطان الإسرائيلي "ستجتمع عندما يكون هناك جواب رسمي أميركي حول مساعيها (الولايات المتحدة) للبدء بتجميد الاستيطان في كالأرض الفلسطينية بلا استثناء".

 

وأضاف "حتى هذه اللحظة لم يصلنا جواب رسمي، لذلك لا نستطيع أن ندعو لجنة المتابعة العربية لتتابع بدون وجود أي شيء، إنما عندما نحصل على الجواب الأميركي فإن لجنة المتابعة العربية أبدت استعدادا للانعقاد في أي وقت".

 

وكانت لجنة المتابعة العربية قد منحت خلال اجتماع لها في مدينة سرت الليبية في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الإدارة الأميركية شهرا لمحاولة وقف الاستيطان الإسرائيلي قبل الاجتماع مجددا للبحث في بدائل للمفاوضات في حال فشل هذه الجهود الآن هذه المهلة مددت بانتظار رد أميركي رسمي حول مصير هذه الجهود.

انشر عبر