شريط الأخبار

"إسرائيل" تتحدث عن الديمقراطية ولا تطبقها

08:29 - 30 آب / نوفمبر 2010

"إسرائيل" تتحدث عن الديمقراطية ولا تطبقها

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

رأت صحيفة معاريف أنه من السهل على الجمهور في "إسرائيل" التحدُّث عن الديمقراطية، ولكن من الصعب عليه أن يطبقها على أرض الواقع.

 

واتضح من خلال مقياس الديمقراطية لعام 2010، الذي أعدّه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، أن هناك فجوة كبيرة بين الأقوال النظرية والتطبيق العملي في أواسط الجمهور بهذا الصدد.

 

وجاء في التقرير أن أغلبية ساحقة من الجمهور تتطلع إلى قائدٍ وزعيمٍ قوي قادر على اتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية على يد أغلبية يهودية فقط، وأن الجمهور على استعداد أن يتنازل عن نسبة كبيرة من الديمقراطية من أجل مصلحة إسرائيل وتثبيت القانون والنظام.

 

ويكشف الجمهور عن عدم ثقته بالعديد من المؤسسات في إسرائيل، وأن صبره قد نفذ بما يتعلق بالعرب والعمال الأجانب.

 

يشار إلى أن التقدير تم تقديمه من قِبَل مدير المعهد الإسرائيلي للديمقراطية في بيت الرئيس الإسرائيلي "شمعون بيرس"، وبحضور رئيسة محكمة العدل العليا "دوريت بينش" ورئيس الكنيست "روفين ريفلين".

انشر عبر