شريط الأخبار

ثقافة غزة تدعو الأدباء والشعراء والمثقفين إلى مقاطعة مؤتمر حيفا التطبيعي

11:00 - 30 حزيران / نوفمبر 2010

ثقافة غزة تدعو الأدباء والشعراء والمثقفين إلى مقاطعة مؤتمر حيفا التطبيعي

فلسطين اليوم- غزة

دعت وزارة الثقافة بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة مقاطعة المؤتمر الصهيوني ( كلمات خارج الحدود) المزمع عقده في مدينة حيفا المحتلة مطلع الأول من الشهر القادم باعتباره ينعقد على أرض فلسطينية محتلة ويشكل دعماً للاحتلال ونوعاً من التطبيع الثقافي معه وتزويراً للثقافة والتاريخ.

وطالبت الوزارة الكتاب والأدباء والشعراء العرب إلى عدم المشاركة في هذا المؤتمر التطبيعي الهادف إلى دعم الاحتلال الصهيوني وإلى تشويه الثقافة الفلسطينية والعربية، وأن هذه المشاركة لو حدثت من قبل الأدباء العرب تعد جريمة بحق الشعب الفلسطيني الذي يعاني الويلات نتيجة هذا الاحتلال الذي يمارس الإرهاب اليومي بحق الشعب الفلسطيني، وتشويه ثقافته وسرقة تراثه الثقافي والأثري، والذي يعتدي على حرية شعبنا وحقوقه.

كما ناشدت الوزارة المثقفين من فلسطينيي عام 48 إلى مقاطعة هذا المؤتمر وعدم المشاركة فيه خاصة في ظل محاولات الاحتلال مسخ الهوية العربية الفلسطينية وطمس الثقافة الفلسطينية ومحاولة تهويد الأرض والتراث والثقافة، ومن ثم العمل على طرد الشعب الفلسطيني من أرضه عبر قوانين عنصرية وإجراءات  همجية.

كما دعت الوزارة المراكز والاتحادات الثقافية العربية والدولية إلى مقاطعة هذا المؤتمر، نصرة للحق الفلسطيني ورفضاً لعملية التزوير والسطو على الثقافة والتراث التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الأرض والشعب الفلسطيني، وتعبيراً عن رفض التطبيع الثقافي مع الاحتلال الصهيوني والذي يريد من خلال هذه المشاركة إلى إضفاء صفة الشرعية على جرائمه بحق الإنسان والثقافة والأدب والتراث.

وثمنت وزارة الثقافة موقف المفكر والأديب سلمان ناطور الرافض لهذا المؤتمر والمشاركة فيه، وطالبت كافة الأدباء والمثقفين العرب والفلسطينيين ومن أحرار العالم  إلى اتخاذ نفس الموقف وعدم المشاركة في مؤتمر تطبيعي مع المحتل.

 

انشر عبر