شريط الأخبار

مدير سجن نفحة يعتذر للأسرى

09:24 - 30 تشرين أول / نوفمبر 2010

مدير سجن نفحة يعتذر للأسرى

فلسطين اليوم- غزة

أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى اليوم الثلاثاء، أن حالة التوتر الشديدة التي شهدها سجن نفحة بعد ظهر أمس قد انتهت بانتصار إرادة الأسرى، بعد أن قام مدير السجن بالاجتماع بقادة الأسرى هناك، وقدم اعتذاراً رسمياً لهم.

وحسب اللجنة الوطنية، فقد قدم مدير السجن اعتذاراً على السلوك الذي انتهجه الضابط "مرتساينو " بالاتصال على عائلة أحد الأسرى عبر جوال تم ضبطه خلال علمية التفتيش والاقتحام التي جرت يوم الخميس الماضي، ووعد بعدم تكرار هذه الممارسات.

وكان الأسرى في نفحه قد نفذوا إضراباً عن الطعام يوم الجمعة ليوم واحد احتجاجاً على هذه الممارسات التي اعتبروها تجاوز لكل الخطوط الحمر وامتهان لكرامتهم وأنها لن تمر مر الكرام.

واعتبر رياض الأشقر المدير الإعلامي باللجنة، أن حالة الهدوء الذي يشهدها سجن نفحة ليست دائمة، حيث أن الاحتلال لم يغير سياسته الإجرامية بحق الأسرى ، إنما أرادت الإدارة أن تمتص غضب الأسرى بعد سلسلة طويلة من الاقتحامات وعمليات القمع التي شهدها السجن خلال الفترة الماضية ، وخاصة العملية الأخيرة التي أشعلت التوتر داخل السجن، وهددت بوقوع صدامات بين الإدارة والأسرى.

من جهة أخرى أشار الأشقر إلى أن إدارة السجن أقدمت على عزل الأسير " محمد أبو وردة" من الخليل ، بعد تفتيش الغرفة التي يقبع بها ، وعثروا على بعض الأسلاك التي يستخدمها الأسرى لنشر ملابسهم عليها ، وقامت بتفريق كل الأسرى في الغرفة وتوزيعهم على غرف مختلفة كعقاب على وجود هذه الأسلاك داخل الغرفة .

انشر عبر