شريط الأخبار

المصالحة تدخل منعطف جديد..وقادة فتح لا يفكرون بالقدوم لغزة

08:40 - 30 حزيران / نوفمبر 2010

المصالحة تدخل منعطف جديد..وقادة فتح لا يفكرون بالقدوم لغزة

فلسطين اليوم-غزة

أعلن عبد الله الإفرنجي عضو الوفد الرئاسي الفلسطيني الذي منعه رجال أمن يتبعون لحكومة غزة من دخول القطاع مع روحي فتوح مساء أول أمس للقاء الفصائل الفلسطينية أن ملف المصالحة أصبح الآن على طاولة الرئيس محمود عباس، وأنهم لا يفكرون مجدداً في القدوم مرة أخرى للقطاع.

واستهجن الإفرنجي في تصريحات لـ 'القدس العربي' قيام أفراد من أمن حركة حماس بمنعه مع فتوح من اجتياز الحاجز الأمني المقام على أطراف بلدة بيت حانون أقصى شمال قطاع غزة للوصول إلى مدينة غزة، للبدء في عقد سلسلة اجتماعات مع الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس، للحديث عن ملف المصالحة.

وأكد الإفرنجي أنه تم إبلاغ جميع الجهات في قطاع غزة بما فيها حركة حماس بموعد قدوم الوفد الرئاسي من خلال مفوضية العلاقات الوطنية في حركة فتح، مؤكداً أنه لا توجد اتصالات أخرى تهدف إلى قيام الوفد بإجراء زيارة أخرى لغزة.

وأشار إلى أنه عقب تعثر دخولهم للقطاع 'أصبح ملف المصالحة مع حركة حماس على طاولة الرئيس أبو مازن'، لافتاً إلى أن هذا الأمر يعني أنه ستتم 'إعادة تقييم كل الخطوات السابقة بخصوص هذا الملف لوضع سياسة أوضح'، وأكد الإفرنجي أن الرئيس عباس 'يتابع بشكل جدي ملف المصالحة'.

 

انشر عبر