شريط الأخبار

عمرو موسى: "على أي شيء ستجري المفاوضات" ؟

07:55 - 29 تشرين أول / نوفمبر 2010

عمرو موسى: "على أي شيء ستجري المفاوضات" ؟

فلسطين اليوم- وكالات

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن إدانته الشديدة لإعلان إسرائيل مد خط سكة حديد يربط بين منطقة رأس العين في عمق أراضي الـ1948 بتجمع مستوطنات أرئيل وسط الضفة الغربية، واصفاً هذه الممارسات وغيرها من الإجراءات العدوانية بأنها تهدد بنسف المفاوضات.

 

وقال موسى في تصريحات للصحفيين بالقاهرة الليلة الماضية، قبيل توجهه إلى العاصمة الليبية طرابلس للمشاركة في أعمال القمة الإفريقية الأوروبية التي تبدأ اليوم الاثنين:"هذا جزء من موقف إسرائيلي الرافض لكل شيء، والإسرائيليون يخدعون كل من يعمل على تأكيد ضرورة استمرار المفاوضات المباشرة".

 

وتساءل: "على أي شيء ستجري المفاوضات...على أساس أن تتواصل أربعة أو خمسة أشهر تنتهي خلالها الأرض الفلسطينية"؟!.

 

وتابع:"نرفض أن تستمر المفاوضات على أساس مجرد ذهاب وإياب مفاوضين ومسؤولين، وتبادل وثائق إلى أن نصل إلى نقطة يصبح لا يوجد فيها أرض فلسطينية، مؤكداً أن هناك بدائل تحدث عنها الرئيس محمود عباس وهناك بدائل يمكن بحثها عربيا في حالة استمرار التعنت الإسرائيلي والاستيطان'.

 

وأضاف موسى، "يجب أن تكون الأمور واضحة بأن هذا احتلال، وأن سياساته غير مشروعة، وأن استمرار الاستيطان يهدد جديا مستقبل الدولة الفلسطينية".

انشر عبر