شريط الأخبار

هل مريض السكر والالتهاب الكبدى معرض للإصابة بالسرطان؟

03:11 - 28 حزيران / نوفمبر 2010

هل مريض السكر والالتهاب الكبدى معرض للإصابة بالسرطان؟

فلسطين اليوم-وكالات

 تسأل قارئة: والدتى مريضة بمرض السكر ومريضة بالالتهاب الكبدى فهل تكون معرضة للإصابة بسرطان الكبد؟

 

يجيب على السؤال الدكتور عبد الخالق حامد عبد الخالق أستاذ واستشارى أمراض السكر والكبد بالأكاديمية الطبية العسكرية المصرية قائلا: يحدث مرض السكر بكثرة مع أمراض الكبد لأنها من الأمراض المنتشرة بكثرة فى مصر و العالم أو قد يتسبب مرض الكبد نفسه فى حدوث مرض السكر لنفس المريض فيما يعرف بسكر الكبد و هو ما يحدث بشكل خاص فى مرض الالتهاب الكبدى فيروس سى.

 

ووجود مرض السكر فى مرضى الكبد لا يؤدى إلى المضاعفات المعروفة لمرض السكر (إلا نادرا جدا ) ولكنه يؤدى إلى التدهور السريع لحالة الكبد وعدم الاستجابة للأدوية المضادة للفيروس وأيضا حدوث مضاعفة سرطان الكبد بنسبة أكثر من المعتاد.

 

ومن المعروف عن سرطان الكبد أنه يحدث فى 75 % من الحالات بسبب تليف الكبد بأسبابه المختلفة وعلى رأسها أمراض الكبد الفيروسية سى و ب و لكن فى 25 % من الحالات يكون السبب غير معلوم.

 

ويرتبط مرض السكر بعلاقة فريدة مع سرطان الكبد حيث إن وجوده بدون أى أمراض أخرى للكبد يضاعف نسبة حدوث سرطان الكبد ووجوده مع أمراض تليف الكبد يؤدى إلى زيادة نسبه حدوث السرطان إلى 4 أضعاف.

 

غير أن الدراسات أثبتت أن وجود السكر فى مرضى الالتهاب الكبدى سى يزيد سرطان الكبد بشكل خاص وأخيرا وجود السكر كجزء من أمراض السمنة وتشحم الكبد يؤدى أيضا إلى سرطانه.

 

وأخيرا عن علاج السكر المصاحب لمرضى الكبد فإنه يؤدى إلى نتائج أفضل فى حالة الكبد وخاصة فى مرضى الالتهاب الكبدى فيروس سى وقد وجد حديثا أن بعض أنواع علاج السكر قد تؤدى إلى نقص حدوث سرطان الكبد مقارنة بأدوية أخرى.

 

والرسالة الهامة التى توجه إلى الجميع هى أن حالات الالتهاب الكبدى فيروس سى المصاحبة لمرض السكر يجب متابعتها عبر فترات أقصر لاحتمال التشخيص المبكر لسرطان الكبد مما قد يتيح فرصة أفضل للعلاج.

انشر عبر