شريط الأخبار

معاريف: داوود اوغلو يتوقع عدم تمكن "إسرائيل" من البقاء زمنا طويلا دولة مستقلة

02:59 - 28 حزيران / نوفمبر 2010

معاريف: داوود اوغلو يتوقع عدم تمكن "إسرائيل" من البقاء زمنا طويلا دولة مستقلة

 فلسطين اليوم-وكالات

اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ان "اسرائيل" لن يمكنها ان تبقى زمنا طويلا دولة مستقلة وانما سيتم انشاء دولة ثنائية القومية على كافة أرجاء المنطقة الممتدة من البحر الأبيض المتوسط حتى نهر الأردن يعيش فيها يهود وفلسطينيون.

 

وذكرت صحيفة (معاريف) العبرية اليوم – الأحد ان وزير الخارجية التركي أدلى بذلك خلال عدة لقاءات عقدها مع صحافيين وأكاديميين بينهم باحثون اسرائيليون. وبحسب رؤية اوغلو التي اكدها مرارا وتكرارا فان تركيا ستصبح الجهة المهيمنة في الشرق الاوسط ومحيطه وانها ستكون في غضون عدة سنوات – حسب رؤية اوغلو –الدولة الراعية للدولة المذكورة ثنائية القومية.

 

وتقول (معاريف) ان أوغلو استاذ في العلاقات الدولية يُعتبر كبير الايديولوجيين لحزب AKP الذي يرئسه رجب طيب اردوان رئيس الحكومة التركية. وتضيف الصحيفة ان هذه اللقاءات كانت عقدت قبل أحداث قافلة السفن الى غزة في نهاية ايار مايو الماضي. واعبر وزير الخارجية التركي في لقاءاته هذه ان اسرائيل لن تتمكن من توقيع اتفاقات سلام مع جاراتها بما فيها الدولة الفلسطينية العتيدة.

 

وتضيف الصحيفة ان الفكرة المركزية التي طرحها وزير الخارجية التركي خلال تلك اللقاءات والتي يدفعها قدما بواسطة جهات مختلفة في الاعلام والادارة التركية هو ان اسرائيل بصفتها دولة مستقلة ليست شرعية في المنطقة وعليه فنهايتها المحتومة هي – التلاشي. وهذا التقييم منغرس في ايديولوجية جذرية الى حد أكثر بكثير وهي انه يجب ان تستعيد تركيا نفوذها التاريخي الذي كانت تتمتع به ابان الامبراطورية العثمانية التي حكمت في الشرق الاوسط خلال 400 عام. وبحسب تصور اوغلو لن يعود السلام الى الشرق الاوسط الا في اعقاب مساهمة تركيا بدور اكثر فعالية في المسيرة.

 

وبعبارة اخرى – تقول معاريف – يسعى اردوغان واوغلو الى دفع نظام جديد في المنطقة من خلال البلاغة الشعبية وتعزيز العلاقات مع سوريا وايران وبرنامج ايديولوجي جذري-وذلك حسب مزاعم الصحيفة العبرية.

انشر عبر