شريط الأخبار

مبادرة السلام ليوفال رابين- هآرتس

11:30 - 28 حزيران / نوفمبر 2010

مبادرة السلام ليوفال رابين- هآرتس

بقلم: عكيفا الدار

 (المضمون: نجل رئيس الوزراء الراحل اسحق رابين، يوفال رابين ورجل الاعمال كوبي هوبرمان ينطلقان في مبادرة سلام اسرائيلية تطابق مبادرة السلام العربية - المصدر).

يوفال رابين، نجل رئيس الوزراء الاسبق اسحق رابين، ورجل الاعمال والنشيط الاجتماعي كوبي هوبرمان يوشكان على ان يكشفا في الايام القريبة القادمة امام الجمهور الاسرائيلي "مبادرة السلام الاسرائيلية"، الرد  على مبادرة السلام للجامعة العربية في اذار 2002.

ما يميز المبادرة الجديدة هو أنه لاول مرة تعرض مجموعة من النشطاء الاسرائيليين مبادرة سلام عموم اقليمية. ويعمل الرجلان منذ اشهر عديدة على دفع المبادرة الى الامام في اوساط محافل سياسية، اكاديميين ورجال أعمال في اسرائيل. والى جانب ذلك فقد فحصا بشكل غير رسمي ردود فعل الجهات الفلسطينية والعربية على مبادىء المبادرة.

في مقال نشر في الموقع الاسرائيلي – الفلسطيني (Bitterlemons) يفصل الرجلان الخطوط الاساس للمبادرة وهما يقترحان بانه بدلا من الرد على مبادرة السلام العربية على حكومة اسرائيل أن تقول "نعم" من خلال عرض صيغة موازية لانهاء النزاع.

وها هي مبادىء مبادرة السلام، التي ستنشر بالعبرية، العربية والانجليزية:

1.اقامة دولة فلسطينية تقوم حدودها على اساس خطوط 67، وتبادل الاراضي بنسبة 1:1.

2.القدس ستكون عاصمة للشعبين، وستتقرر ترتيبات خاصة في الحوض المقدس.

3.تحقيق حق متفق عليه لمشكلة اللاجئين في اراضي الدولة الفلسطينية (مع استثناءات بشكل رمزي).

4.اعتراف متبادل لهوية القومية الخاصة للدولتين – كنتيجة المفاوضات وليس كشرط مسبق.

5.التشديد على مبادىء اعلان الاستقلال الاسرائيلي من العام 1984 في سياق المساواة المدنية لكل مواطنيها العرب.

6.ترتيبات أمنية بعيدة المدى مع عناصر دولية.

بالنسبة للقناة السورية، تقترح المبادرة الاسرائيلية أن تقوم التسوية على اساس انسحاب تدريجي من هضبة الجولان حتى حدود 67، مع تبادل للاراضي بنسبة 1:1، وترتيبات امنية مشددة. وتقترح المبادرة ايضا ترتيبات امنية على الحدود اللبنانية، مع آلية أمن اقليمية لصد تهديدات اقليمية، رؤيا التنمية الاقتصادية الاقليمية، وعلاقات طبيعية بين اسرائيل وباقي دول المنطقة.

وينهي رابين وهوبرمان مقالهما بالاعراب عن الامل في أن تفتح مبادرة السلام الاسرائيلية حوارا مكثفا وتفكيرا متجددا في اسرائيل وفي المنطقة. وكتبا يقولان انه "بعد 15 سنة من اغتيال رابين نأمل في أن يوجد زعماء شجعان في المنطقة وفي الاسرة الدولية ليترجموا رؤيا السلام العربية والاسرائيلية للتقدم العملي والسريع".

قبل الانتخابات الاخيرة كشفت النقاب عن ان رابين التقى مع نتنياهو وقال انه لا يستبعد تأييد نتنياهو لرئاسة الوزراء وانه يفضل الا يعيش في الماضي. بل أجرى رابين في حينه لقاءا مشتركا مع نتنياهو وأعرب فيه عن تأييده لنية نتنياهو تشكيل حكومة وحدة. وفي أعقاب اللقاء تعرض رابين للهجوم من اليسار. يحتمل أن تكون المبادرة الحالية تعبر عن خيبة أمل من سلوك رئيس الوزراء نتنياهو على المستوى السياسي.

شريكه في المبادرة، رجل الاعمال كوبي هوبرمان، كان نائب مدير عام كبير لشركة "نايس" التكنولوجية. وينشط هوبرمان في السنوات الاخيرة في مبادرات مشتركة لاسرائيليين وفلسطينيين ويحاول تشجيع مشاركة رجال الاعمال في المبادرات الاجتماعية.

انشر عبر