شريط الأخبار

اجتماع فلسطيني صهيوني لبحث تسهيل تبادل المنتجات بين الضفة وغزة

08:43 - 28 تشرين أول / نوفمبر 2010

اجتماع فلسطيني صهيوني الشهر المقبل لبحث تسهيل تبادل المنتجات بين الضفة وغزة

فلسطين اليوم-غزة

قال وزير الزراعة بحكومة رام الله د. إسماعيل دعيق ان اجتماعاً فلسطينياً اسرائيلياً سيعقد، ربما في كانون الأول المقبل، لبحث جملة من القضايا ذات العلاقة بإزالة العراقيل التي تعترض وصول المنتجات الزراعية من قطاع غزة إلى أسواق الضفة، وكذلك المعيقات التي تواجه تسويق المنتجات الحيوانية كالألبان واللحوم من الضفة إلى السوق الإسرائيلية.

وكشف دعيق عن اتفاق مبدئي لعقد الاجتماع المذكور دون أن يتم حتى اللحظة تحديد موعده النهائي خلال الشهر المقبل، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع سيركز على العديد من القضايا المتعلقة بما يواجه القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من معيقات إسرائيلية تحول دون وصول منتجاته للسوقين المحلية والإسرائيلية.

وأوضح دعيق في حديث لـ"الأيام" أن طاقماً من وزارة الزراعة سيبحث خلال هذا الاجتماع المتوقع عقده منتصف الشهر المقبل مع المسؤولين في وزارة الزراعة الإسرائيلية إزالة العراقيل التي تواجه تسويق منتجات قطاع غزة من التوت الأرضي والخضار في أسواق الضفة الغربية.

وبين أن أسعار التوت الأرضي "الفراولة" في الضفة أفضل بالنسبة لمنتجي هذا المحصول من الأسعار التي يحصلون عليها لدى تصدير المنتج ذاته إلى الأسواق الخارجية.

ونوه إلى أنه سيتم أيضاً خلال الاجتماع ذاته المطالبة بفتح المجال أمام منتجات القطاع من الخضار لتسويقها في الضفة إضافة إلى المطالبة بإدخال المنتجات الحيوانية "الألبان واللحوم" المنتجة في الضفة إلى السوق الإسرائيلية أسوة بما تصدره الضفة لإسرائيل من منتجات القطاع النباتي.

وأشار إلى أنه ستتم مطالبة المسؤولين الإسرائيليين خلال الاجتماع ذاته بالتدخل لوضع حد لاعتداءات المستوطنين على المزارعين في الضفة الغربية، كما ستتم مناقشة قضية المياه المعالجة والمطالبة باستعادة هذه المياه التي تتم معالجتها في منطقة إسرائيلية كون مصدر هذه المياه أراضي محافظتي نابلس وطولكرم.

وشدد دعيق على حق السلطة في تسويق المحاصيل الزراعية بين الضفة وغزة وكذلك إزالة العراقيل التي تواجه علاقة التبادل التجاري المتعلق بمنتجات القطاع الزراعي بما يعزز التبادلية في العلاقة بحيث لا تكون الحركة التجارية في اتجاه واحد فقط.

وفي سياق متصل أعلنت الإغاثة الزراعية، أمس، أن أولى عمليات تصدير المحاصيل التصديرية (الفراولة والزهور والخضار) للأسواق الأوروبية ستبدأ اليوم "الأحد"، وسيتم عبر معبر كرم أبو سالم تصدير شاحنة واحدة تبلغ حمولتها 2 طن من الفراولة كبداية للموسم، وسوف تتضاعف فيما بعد لتصل كحد أقصى إلى 10 شاحنات يومياً.

ولفت إلى أن أولى عمليات تصدير الزهور ستبدأ يوم الأحد القادم حيث يستمر تصدير جميع الأصناف حتى انتهاء الموسم في العاشر من شهر أيار المقبل.

وتوقع أن يصل حجم الصادرات من الفراولة لهذا الموسم إلى 700 طن، و30 مليون زهرة من القرنفل، أما الخضار من البندورة الكرزية والفلفل حلو المذاق فمن المتوقع تصدير نحو 500 طن وذلك حال موافقة إسرائيل على تصدير هذا المنتج، حيث وافق الجانب الإسرائيلي رسمياً الأربعاء الماضي على تصدير الفراولة والتوت الأرضي ولم يعط موافقته على تصدير الخضار.

 

 

انشر عبر