شريط الأخبار

الاحتلال يعتدي على اسيرة ويصيبها بجروح بالغة

12:10 - 27 تموز / نوفمبر 2010

الاحتلال يعتدي على اسيرة ويصيبها بجروح بالغة

فلسطين اليوم: غزة

تعرضت الأسيرة صمود حسن كراجة 22عاماً لاعتداء وحشي وقاسي على يد ما يسمى قوات "نخشون" الإسرائيلية في سجن الرملة مما ادى الى اصابتها بجرح بالغة ورضوض في كافة أنحاء جسمها

ووفقاً لتقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله، اليوم السبت، فإن الأسيرة كراجة قالت خلال لقاء محامية وزارة الأسرى شيرين عراقي، إنها نقلت يوم 8/11/2010 من سجن الدامون على يد قوات 'نحشون' من اجل المحاكمة في محكمة عوفر، حيث تم أخذها بداية إلى سجن الرملة لتمكث ليلة واحدة ولتنقل في اليوم الثاني الى المحكمة، وقد وضعت في زنزانة قذرة داخل ما يسمى معبار الرملة، وهناك حاولت قوات نحشون أن تفتشها تفتيشا عاريا  بعد أن صادرت كافة أغراضها، فرفضت كراجة ذلك بشدة.

وقالت 'إن عناصر من قوات 'نحشون' والسجانات بدؤوا بضربها على جميع أنحاء جسمها بواسطة القيود، وقام شرطي يدعى 'ساهار' بشد الحجاب عن رأسها والقبض على رقبتها بشدة، وقام بضربها وإلقاءها على الأرض والبصق في وجهها ومن ثم شد القيود على يديها وجرها وشدها للأعلى بواسطة القيود عدة مرات مما تسبب لها بآلام فظيعة وجروح مختلفة في كافة أنحاء جسمها حتى كاد أن يغمى عليها.

وأضافت 'إنهم لم يكتفوا بذلك بل استمروا بضربها بواسطة الكلبشات حتى صار لون جسمها أزرقا، وقامت شرطية تدعى 'مايا' بالبصق عدة مرات على وجهها.

ووصفت الأسيرة كراجة الزنزانة التي زجت فيها بأنها صغيرة ومليئة بالصراصير والعناكب والأوساخ القذرة، وأن إدارة السجن رفضت إعطاءها أي غطاء للنوم، فبقيت طوال الليل متألمة وخائفة مستلقية على ارض الزنزانة ترتجف من شدة البرد.

وقدمت الأسيرة شكوى على قوات 'نحشون' من خلال إدارة السجن.

جدير بالذكر أن الأسيرة صمود كزاجة تقبع في سجن الدامون، واعتقلت بتاريخ 25/10/2009.

انشر عبر