شريط الأخبار

أولمرت يلوم أوباما ونتانياهو لعدم التوصل إلى تسوية

06:38 - 26 كانون أول / نوفمبر 2010


أولمرت يلوم أوباما ونتانياهو لعدم التوصل إلى تسوية

فلسطين  اليوم – القدس المحتلة

اهتمت الصحيفة بالتصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الصهيوني السابق، إيهود أولمرت، والتي أصر فيها على ضرورة تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية من أجل تحقيق السلام. وقالت الإندبندنت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تلقى أمس نصيحة من سابقه بضرورة الموافقة على وقف المستوطنات اليهودية، على الرغم من إضاعة 18 شهراً مضوا في الجدال حول قرار تجميد الاستيطان من عدمه.

 

أولمرت الذي يعتقد أنه اقترب من التوصل إلى اتفاق تسوية فلسطينيين أكثر من أي قائد إسرائيلي آخر، قال إنه لم يجمد الاستيطان خلال المفاوضات التي أجراها لأنه كان دائماً مستعد للتخلي عن أغلب الضفة الغربية عندما اختتمت المحادثات.

 

وألقى أولمرت باللوم على كل من الولايات المتحدة وإسرائيل على أخطائهما منذ تولى الرئيس أوباما الحكم عام 2009 وضغطه على إسرائيل لوقف البناء الاستيطاني، وقال للصحفيين الأجانب إنه لا يفهم ذلك، "فالجوهر هو المهم، لقد أضعنا عاما ونصف.. فما المهم؟ مبنى جديد هنا أو هناك أم اتفاق شامل يمكن أن يحل الصراع".

 

وفى تدخل نادر منه في السياسة منذ أن ترك منصبه العام الماضي على خلفية اتهامات بالفساد، وجه أولمرت انتقادا مستترا لنتانياهو لعدم وجود توافق حتى الآن على طلب الولايات المتحدة للتجميد المؤقت من أجل البدء مرة أخرى في مفاوضات السلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

انشر عبر