شريط الأخبار

ما يزيد عن ألف أسير فلسطيني مريض يقبعون في زنازين الاحتلال

07:37 - 25 تموز / نوفمبر 2010

ما يزيد عن ألف أسير فلسطيني مريض يقبعون في زنازين الاحتلال

فلسطين اليوم – وكالات

أدانت مؤسسات حقوقية معنية بشؤون الأسرى الفلسطينيين الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى المرضى في المعتقلات، فيما كشف مختصون عن قيام سلطات الاحتلال بتجارب أدوية غير معتمدة صحيا على أجسام الأسرى. 

 

وقال قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني في تصريح صحفي له اليوم الخميس، ان أماكن الاعتقال هي مهيأة لتنتج أمراضا لكل الأسرى وهناك أسرى مصابون بأمراض خطيرة و90 بالمائة من بين الأسرى أصيبوا بأنواع الإمراض نتيجة ظروف السجون، مؤكدا ان "إسرائيل" اعترفت بشكل علني باستخدام أدوية لم تدخل في سلة الدواء للاستعمال الآدمي، ضد الأسرى.

 

ويتجاوز عدد الأسرى المرضى وفق المؤسسات الحقوقية الألف أسير، مائتان منهم يعانون من أمراض مستعصية وعشرون منهم في حالة حرجة لا يغادرون المشفى، أما الأمراض فتبدأ بالسرطان إلى الفشل الكلوي الى الضغط والسكري الى أمراض القلب وغيرها من الأمراض التي يحتاج بعضها لعمليات جراحية عاجلة، يرفض الاحتلال إجراءها، وان فعلها يطالب ذوي الأسير بدفع التكاليف.

 

وتعتبر هذه السياسة "سياسة القتل البطيء" التي تتبعها تل أبيب على مرأى ومسمع من مؤسسات حقوق الإنسان التي تلتزم الصمت تجاه هذه القضية.

 

وقال حلمي الأعرج مدير مركز الحريات الفلسطيني، ان "إسرائيل" تستهدف من بداية لحظة الاعتقال كل حركة الأسير مرورا بمراحل التحقيق والتعذيب انتهاء بالظروف الاعتقالية التي يعيشها الأسرى، مؤكدا ان هذه الظروف كلها تؤدي في الكثير من الحالات إلى مفاقمة الأوضاع الصحية والنفسية لحياة هؤلاء المرضى.

 

انشر عبر