شريط الأخبار

انتكاسة جديدة للمفاوضات

09:16 - 25 حزيران / نوفمبر 2010

انتكاسة جديدة للمفاوضات

فلسطين اليوم- وكالات

قالت مصادر دبلوماسية أوروبية ودولية أن الجهود الأميركية لاستئناف المحادثات المباشرة تعرضت لنكسة شديدة، وربما قاتلة، خلال الأيام القليلة الماضية.

واستندت هذه المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، إلى تقارير من عواصمها لتؤكد انهيار الجهود الأميركية.

وقال أحد الدبلوماسيين: حتى نهاية الأسبوع كانت الأمور مبشرة، وكانت رسالة المسئولين الأميركيين متفائلة وتؤكد أن كل شيء على ما يرام، وأن التفاهم الأميركي – الإسرائيلي حول تمديد تجميد الاستيطان قد أنجز وسيعلن خلال أيام ما سيفتح الأبواب أمام استئناف المفاوضات المباشرة.

ويضيف: غير أن كل شيء تغير خلال أيام قليلة، ومع بدء الأسبوع الحالي (يوم الاثنين) اختفت نغمة التفاؤل، ولم يعد أحد من المسئولين الأميركيين في وزارة الخارجية أو فريق السناتور جورج ميتشل يتحدث عن إمكانية تحقيق انجاز قريباً.

وتوافقت روايات المصادر على أن انتكاسة الجهود الإسرائيلية تعود لمطالب جديدة تقدم بها بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية أثارت غضب وانزعاج واشنطن.

ووفق هذه المصادر التي تحدثت لـ"الأيام" فإن هذه المطالب تتمثل في النقاط التالية:

1 – في حين تسعى واشنطن إلى تجميد فعلي وهادئ للاستيطان في القدس المحتلة فإن نتنياهو طالب بأن تنص بنود التفاهم الخطية على أن حكومته ستواصل النشاطات الاستيطانية في القدس خلال فترة التجميد.

2 – طالب نتنياهو بأن يكون واضحاً في التفاهمات أن إسرائيل ستواصل النشاطات الاستيطانية فور انتهاء مدة التجميد (90 يوماً).

3 – طالب نتنياهو بعدم تحديد قضية الحدود بشكل خاص كموضوع للتفاوض خلال فترة التجميد، بل إن يتم الحديث عن أن المفاوضات ستتطرق إلى جميع القضايا الأساسية ودون التزام بانجاز شيء محدد حول الحدود خلال شهور التجميد.

وقال الدبلوماسي: لقد كان لهذه المطالب وقع الصاعقة على المسؤولين الأميركيين، ما وفر ذخيرة لبعضهم ممن كان تحفظ على سخاء ثلاثة شروط إسرائيلية واشنطن غير المسبوق في مكافأة نتنياهو، ووجد في الشروط الإسرائيلية الجديدة تأكيداً لسلامة تحفظاته. وأضاف: يشعر كثيرون في واشنطن أن نتنياهو تجاوز كثيراً من الخطوط. ويقول: لن يعترف الأميركيون بالفشل وسيواصلون الحديث عن مواصلة جهودهم وثقتهم في استئناف المفاوضات.

غير أن الواقع يقول أن جهودهم دخلت نفقاً مظلماً لا يدري أحد متى ستخرج منه هذا اذا تمكنت من الخروج.

 

انشر عبر