شريط الأخبار

مركز حقوقي يحذر من تدهور الوضع الصحي للدكتور محمد الصليبي في سجون الاحتلال

09:07 - 25 كانون أول / نوفمبر 2010


مركز حقوقي يحذر من تدهور الوضع الصحي للدكتور محمد الصليبي في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم- جنين

حذر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان من تدهور الوضع الصحي للدكتور محمد الصليبي (62 عاما) من مدينة نابلس والمعتقل في سجن مجدو من تاريخ 13/12/2009 من دون أن توجه له أي تهمه سوى انه معتقل إداري.

وقال مدير المركزل فؤاد الخفش أن الوضع الصحي للدكتور محمد الصليبي خطير جدا وان المحاضر الجامعي تم تحويله إلى مستشفى العفولة أول أيام العيد وتم حقنه بعشرة ابر من دون علمه بنوع هذه الإبر الأمر الذي رفضه ولكن قيد واجبر على اخذ الإبر.

من جهتها، قالت آيات كريمته أنها ذهلت من حالة أبيها الصحية أثناء زيارته يوم أمس "فوجهه كان شاحبا وفقد أكثر من نصف وزنه ولم يكن قادرا على الوقوف".

وعبرت عائلة الصليبي عن خشيتها على حياه الوالد وناشدت المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان التدخل لإنقاذ حياة رب الأسرة الذي يرفض الاحتلال الإفراج عنه كما يرفض السماح لزوجته وأولاده من رؤيته أو زيارته.

وذكر الخفش أن الدكتور الصليبي أحد الأكاديميين الفلسطينيين المعروفين على مستوى الوطن وأحد أركان كلية الشريعة في جامعة النجاح ومعروف بعلمه ومكانته الأكاديمية فهو يحمل شهادة البكالوريوس في الشريعة من الجامعة الأردنية والماجستير من جامعة الأزهر والدكتوراه من جامعة الملك فيصل في بالسعودية.

وأضاف أن اعتقال الصليبي الذي يعتبر من أكبر الأسرى في سجون الاحتلال تم أثناء عودته من رحلة الحج حيث أوقف هو وزوجته أثناء العودة وتم تأخيرهم حتى منتصف الليل وبعدها اعتقل وتركت زوجته وحدها.

والصليبي يعاني من مرض السكري وتكلس في عظام الرقبة وقد خضع لعملية قسطرة للقلب قبل اعتقاله بفترة بسيطة وبحاجه إلى رعاية خاصة.

انشر عبر