شريط الأخبار

كيف تتعامل وسائل الإعلام مع المرأة الفلسطينية؟

09:36 - 24 كانون أول / نوفمبر 2010


كيف تتعامل وسائل الإعلام مع المرأة الفلسطينية؟

فلسطين اليوم- غزة

نظم مركز شؤون المرأة اليوم, ورشتي عمل بعنوان "نحو إعلام أكثر إنصافاً للنساء", حول صورة المرأة في الإعلام, وذلك في مركز الأرض للإعلام- خانيونس, بحضور عدد من الإعلاميين/ات, ومجمع الكرامة في رفح بحضور عدد من ناشطى المجتمع المحلي إلى جانب مجموعة من الصحافيين/ات.

 

وتأتي هاتين الورشتين في إطار حملة "تحسين صورة المرأة في الإعلام", التي أطلقها برنامج المناصرة بالمركز, والهادفة إلى تغيير الصورة النمطية للمرأة عبر وسائل الإعلام المحلية, وضمن سلسلة تتضمن 18 ورشة عمل جرى تنفيذ ثمانية منها حتى الآن, وذلك بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية والنسوية.

 

وقالت وسام جودة, منسقة المناصرة بالمركز, أن هذه الورشات تهدف إلى تسليط الضوء على الطريقة التي تتعامل بها وسائل الإعلام مع المرأة, ودوره في تعزيز الصورة النمطية للنساء.

 

وأضافت أن الورشات تهدف كذلك إلى إثارة النقاش بين الإعلاميين/ات أنفسهم حول طبيعة تناولهم لواقع المرأة في قطاع غزة, وتحفيزهم على تبني وجهة مغايرة ورؤية نسوية تكون أكثر إنصافاً للنساء ولدورهن في بناء المجتمع.

 

وعبرت جودة عن سرورها إزاء المشاركة المتميزة من الإعلاميين/ات في هذه الورشات, ما يعني وعيهم بأهمية إثارة قضية صورة المرأة في الإعلام وخاصة من خلال تبادل وجهات النظر حول ما يجب ان يكون عليه التناول الإعلامي لدور المرأة وواقعها.

 

وذكرت جودة أن ورشات العمل التي يتم عقدها في إطار الحملة, موزعة على مختلف مناطق قطاع غزة, ما يعني الوصول إلى أكبر شريحة من الإعلاميين/ات وإثارة النقاش معهم.

 

وكان مركز شؤون المرأة افتتح منتصف الشهر الحالي حملة "تحسين صورة المرأة في الإعلام", استهلها بالورشة الأولى التي عقدت بهذا الشأن في فندق بيتش بمدينة غزة, فيما تم عقد خمس ورشات أخرى في مركز معلومات وإعلام المرأة, مركز المغازي الثقافي, جمعية تنمية الشباب –خانيونس, الهيئة الفلسطينية-دير البلح, جمعية نداء فلسطين-جباليا, بحضور إعلاميين /ات ونشطاء من المجتمع المحلي.

انشر عبر