شريط الأخبار

فضائح جديدة تلاحق ضباط شرطة الاحتلال جراء الصراع على منصب مفتش الشرطة

08:08 - 23 حزيران / نوفمبر 2010

فضائح جديدة تلاحق ضباط شرطة الاحتلال جراء الصراع على منصب مفتش الشرطة

فلسطين اليوم – وكالات

تسود الشارع الإسرائيلي حالة من البلبلة والإرباك في ظل الفضائح الجنسية التي جرى الكشف عنها مؤخرا في أوساط الشرطة الإسرائيلية وسط اتهامات متبادلة حول وجود أيدي خفية أوكلت لها مهمة تدبير تلك الفضائح في إطار الصراع المستمر في إسرائيل حول اختيار " الشرطي رقم 1 ".

وأكدت الصحف العبرية الصادرة اليوم في القدس وتل ابيب،ان صراع الجنرالات الذي واكب مسيرة تعيين رئيس الأركان الإسرائيلي وانتهى بفضيحة ما عرف بوثيقة "غلانت" ، تجدد بشكل لا يختلف كثيرا في الصراع الدائر بين اركان الشرطة الإسرائيلية على منصب المفتش العام للشرطة .

وأوردت الصحف العبرية ، ان اول الخيط بدا من مكتب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي ، وبعد فترة وجيزة امتدت المعركة بين مدراء الشرطة الطامحين بتولي منصب المفتش العام خلافا للمفتش الحالي الذي سينهي مهام منصبه خلال ستة أشهر تقريبا .

وأفادت صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية، انه عقب أسبوع من استقالة مدير عام مكتب وزير الامن الداخلي " جفعاي بلق" من منصبه في أعقاب شكوى تقدمت بها إحدى موظفات مكتبه تتهمه فيها بالتحرش الجنسي ، تفجرت سلسلة من الفضائح طالت هذه المرة أوري بارليف احد المرشحين لتولي منصب المفتش العام للشرطة .

ونقلت الصحيفة عن الشرطة، ان سيدة تدعى "ا" اتهمته بالتحرش بها جنسيا ومحاولة إرغامها على إقامة علاقات جنسية لتتبعها اليوم سيدة أخرى وتتقدم بشكوى إضافية ضد بارليف الأمر الذي قد يكون حسم نتيجة السباق نحو منصب المفتش العام ضده مقدما وقبل ان تبدأ عملية الاختيار فعليا.

ووسط تشكيك بعض الأوساط وتأكيدها ان الشرطة هي من دبرت الشكاوي للنيل من اوري بارليف ممثل الشرطة لدى الولايات المتحدة والمرشح لتولي المنصب الرفيع الشرطي رقم واحد ، فان الصحف كشفت ان وزير الامن الداخلي ادخل لحسم اسم المرشح وانهاء الجدل الدائر الذي يلحق الضرر الكبير بصورة واداء الشرطة الاسرائيلية

وقالت مصادر عبرية" ان النائب الحالي لمفتش عام الشرطة واحد منافسي بارليف هو من سارع باخبار قسم التحقيق مع رجال الشرطة بقضية السيدة "أ" في محاولة مفضوحة لاخراجه من دائرة المنافسه بغض النظر عن صدقية الادعاء او عدمه خاصة"، وذكرت ان وقائع القصة جرت بل وقت طويل نسبيا وحين سأل زوج "أ" عن سبب توقيت الشكوى رد قائلا " زوجتي رأت بانه من غير المناسب ان يتولى شخصا بصفات بارليف قيادة الشرطة لذلك قررت تقديم الشكوى في هذا الوقت .

 

 

 

انشر عبر