شريط الأخبار

محاولة صهيونية لحرق المسجد الأقصى المبارك

02:58 - 23 تموز / نوفمبر 2010

محاولة صهيونية لحرق المسجد الأقصى المبارك

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أحبط حراس المسجد الأقصى المبارك، أمس الثلاثاء، محاولة امرأة إسرائيلية سكب مادة غير معروفة على أشجار الزيتون في المنطقة المعروفة باسم "الحرش" في ساحات المسجد الأقصى.

وذكر عدد من حراس المسجد أنهم رصدوا حركات مشبوهة لثلاث إسرائيليات تنكرن في شكل سائحات أجنبيات، وسكبت إحداهن المادة على جذور الشجر.

ووصلت إلى المنطقة قوة من شرطة الاحتلال التي تتمركز في مركز تابع لها داخل المسجد المبارك، واقتادت الإسرائيليات الثلاث إلى المركز وأخذت عينة من المادة لفحصها.كما وصل إلى المكان عدد من مسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية، وأبدوا غضبهم من تصاعد التهديدات والانتهاكات بحق المسجد المبارك.

وقال أحد حراس المسجد إن ما تم كشفه اليوم يؤكد أن ما حدث في الأيام القليلة التي سبقت عطلة عيد الأضحى المبارك من سقوط شجرة معمرة وما تبعها من انهيار أرضي بالقرب من منطقة باب المغاربة أحد بوابات الأقصى ليس مصادفة، وإنما يتم بتخطيط مدروس وضمن برنامج تتقاسم مهامه السلطات المحتلة والجماعات اليهودية المتطرفة لاستهداف المسجد الأقصى ومكانته.

من ناحية أخرى، اعتدت مجموعة يهودية متطرفة صباح اليوم على شاب من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة خلال توجهه إلى عمله في القدس الغربية.

وذكر شهود عيان من العمال المقدسيين الذين كانوا في المكان، أن الشاب كان يسير في شارع "مئاه شعاريم" المكتظ باليهود المتطرفين، حيث اعترضه عدد منهم ولما اكتشفوا أنه غير يهودي انهالوا عليه بالضرب بآلات حادة وطرحوه أرضا وهو ينزف، ثم لاذوا بالفرار.

ووصلت قوة من شرطة الاحتلال إلى المنطقة، حيث نقل الشاب المقدسي الجريح بسيارة إسعاف إلى المستشفى.

انشر عبر