شريط الأخبار

نادي الأسير : الاحتلال يتحمل المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرة البرقان

12:29 - 23 كانون أول / نوفمبر 2010


نادي الأسير : الاحتلال يتحمل المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرة البرقان

فلسطين اليوم _ الخليل

حمل نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل اليوم  حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الحاجة شهيرة حافظ برقان التي اعتقلت صباح اليوم وذلك لمعاناتها من عدة أمراض.

 

جاء ذلك في بيان أصدره النادي، حمل فيه حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة برقان (52 عاما) التي تعاني من عدة أمراض، وبين فيه أن عملية اعتقال برقان تمت في منتصف الليلة الماضية 'بطريقة وحشية وإجرامية، حيث تم اقتحام البيت من أكثر من خمسين جنديا مدججين بالسلاح والكلاب البوليسية، وتم اقتيادها إلى جهة مجهولة .

 

ومن الجدير ذكره أن الحاجة برقان هي والدة أربعة أسرى معتقلين في سجون الاحتلال، هم: موسى (30 عاما)، وهارون (25 عاما)، وعلاء (27 عاما) ومأمون (22 عاما)، وجميعهم معتقلون حاليا في مركز تحقيق "بيتاح تكفا" وممنوعون من مقابلة محاميهم.

 

وكانت قوات الاحتلال نسفت منزل الأشقاء الأربعة الواقع في حارة الرجبي بمدينة الخليل، بحجة 'إيواء الشهيدين نشأت الكرمي ومأمون النتشة' اللذان استشهدا خلال الشهر الماضي.

 

وأفاد الحاج رضوان موسى برقان عم الأسرى الأربعة، الذي اعتقل أيضا حينذاك لمدة أسبوع وأفرج عنه فيما بعد، بأن جنود الاحتلال نكلوا وأذلوا أبناء شقيقي الأربعة، ومنعت قوات الاحتلال أي تواصل معهم.

 

وقال الحاج برقان:"إن الليلة الماضية كانت ليلة لا تنسى في تاريخ عائلة برقان، حيث مارس الجنود جميع أشكال الإرهاب وإلقاء الحجارة على البيت بشكل هستيري، وحاصروا المنزل لساعات طويلة مع استخدام مكبرات الصوت" .

 

واعتبر نادي الأسير، أن اعتقال المواطنة برقان يأتي ضمن سياسة استخدام الضغط على أبنائها لإجبارهم على الإدلاء باعترافات، ولقد أصبحت هذه السياسة ملازمة للاحتلال في  استهداف عائلات وزوجات الأسرى، لأجل الضغط عليهم وكإجراء عقابي، وهذا مخالفة واضحة لكل الاتفاقيات الدولية واتفاقية جنيف الثالثة والرابعة.

انشر عبر