شريط الأخبار

في لقاء جماهيري برفح..الشيخ عزام يحذر من الاستمرار في خيار التسوية

12:07 - 23 تشرين أول / نوفمبر 2010

الشيخ عزام يحذر من الاستمرار في خيار التسوية

فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي على ضرورة وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة التهديدات الصهيونية بشن عدوان جديد على الشعب الفلسطيني، مطالباً عزام بضرورة تعزيز جبهة الصمود والمقاومة.

جاء ذلك خلال لقاء ثقافي عقدته حركة الجهاد الإسلامي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، على شرف الذكرى 23 للانطلاقة الجهادية والذكرى 15 لاستشهاد القائد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي.

وشدد عزام خلال كلمة له على تمسك حركته بخيار المقاومة والجهاد ووحدة الصف وإنهاء الانقسام وتعزيز صمود المواطنين في مواجهة العدوان، وحذر عزام من الاستمرار في خيار التسوية معتبراً المفاوضات نهجاً عقيماً ومضيعة للوقت والحقوق.

ووصف الشيخ عزام الحضور الجماهيري الكبير في مهرجاني الحركة في غزة ودمشق، بأنه "دليل على التفاف الجماهير ودعمهم لخيار المقاومة والجهاد"، وقال: "عن خيار الجهاد هو خيار الشهداء ونهجهم".

وأشاد عضو المكتب السياسي في كلمته بالجهود التي بذلت لإحياء ذكرى الانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي، ووجه التحية إلى الجماهير التي احتشدت بكثافة في مشهد يعكس تجذر الوفاء لفلسطين وشهدائها ورموزها الكبار.

واعتبر الشيخ عزام أن هذا الحشد الكبير في ذكرى الشقاقي هو دليل وفاء وعهد على السير على نهجه والتمسك بخياره الجهادي، ورسالة أن الشقاقي باقٍ في قلوبنا وأن هذه الحركة التي أسسها حاضرة بقوة وهي أكثر عطاء وتماسكاً وفاعلية.

انشر عبر