شريط الأخبار

رفض فلسطيني إسرائيلي لإجراء استفتاء للانسحاب من الأراضي المحتلة

07:23 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2010

رفض فلسطيني إسرائيلي لإجراء استفتاء للانسحاب من الأراضي المحتلة

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قرر الكنيست الصهيوني أن يواصل اجتماعه, اليوم, لمناقشة مشروع القانون الذي يلزم حكومة الاحتلال بإجراء استفتاء عام على أي قرار يتعلق بالتنازل عن أراضٍ تخضع للسيادة الصهيونية, مما يعني فعلا "القدس المحتلة وهضبة الجولان" تمهيدا للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة".

واشترطت حكومة الاحتلال "تأييدها لمشروع القانون بالا يجري الاستفتاء إلا في حالة تأييد ثمانين أعضاء في الكنيست للتنازل عن أراض".

من جانبه وصف عضو الكنيست العربي طلب الصانع "إجراء استفتاء على الأراضي التي تقع تحت سيادة الاحتلال, بأنه لا يتماشى ونظاما برلمانيا".

وأشار الصانع "إلى أنه تمت المصادقة على اتفاقيتي السلام مع مصر والأردن في حكومة الاحتلال والكنيست ولم يجر أي استفتاء بشأنهما".

بدوره رفضت كتلة كاديما التي تترأسها تسيبي ليفني التصويت لهذا الاستفتاء نظراً لمعارضة أربعة عشر من أعضائها وتأيد ثلاثة آخرين وامتناع ثلاثة نواب من التصويت على الاستفتاء".

ونقلاً عن إذاعة العدو فإن كتلة كاديما لن تمنح أعضائها حرية التصويت ولكنها ستمكنهم من التغيب عن قاعة الكنيست خلال عملية التصويت".

فيما نفى نائب وزير خارجية الاحتلال داني أيالون "أن يكون مشروع هذا القانون يستهدف إلغاء تأثير مواطني عرب إسرائيل".

ومن ناحيته قال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات "إن أي قرارات للكنيست الإسرائيلي بإجراء استفتاء حول الانسحاب من القدس الشرقية المحتلة والجولان العربي السوري "لا تخلق حقا ولا تنشئ التزاما".

وأضاف عريقات، في تصريح صحفي من رام الله, اليوم "إذا أرادت إسرائيل السلام الشامل والعادل والدائم في هذه الأيام فهي تدرك أن ذلك لن يتم إلا من خلال الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة عام 1967 وحل كافة قضايا الوضع النهائي وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة".

انشر عبر