شريط الأخبار

اللجنة الأميركية اليهودية تنتقد تصريحات البابا حول بيوس الثاني عشر

03:20 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2010

اللجنة الأميركية اليهودية تنتقد تصريحات البابا حول بيوس الثاني عشر

فلسطين اليوم-وكالات

انتقدت اللجنة الاميركية اليهودية قول البابا بنديكتوس السادس عشر ان البابا بيوس الثاني عشر ساهم اكثر من اي شخص اخر في انقاذ اليهود في عهد النازيين.

 

وقال مدير شؤون العلاقات بين الديانات في اللجنة الحاخام ديفيد روزن، في رسالة لوكالة (فرانس برس) "بالتأكيد هناك حجج كافية لرفض الاتهامات التي وجهت الى بيوس الثاني عشر بعدم التحرك عندما كانت حياة اليهود وآخرين في خطر".

 

واضاف ان: "البابا بيوس الثاني لم يكتف بعدم التدخل لدى النظام النازي مباشرة بشأن تصفية اليهود بل الاخطر من ذلك انه لم يعبر يوما عن ادانته العلنية ولا حتى عن اسفه بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية".

 

وقال البابا بنديكتوس السادس عشر في كتابه "نور العالم" ان بيوس الثاني عشر كان "احد اكبر المنصفين وانقذ يهودا اكثر من اي شخص آخر".

 

ويضيف البابا في كتابه الذي ينشر الثلاثاء "لقد فعل ما بوسعه لانقاذ افراد".

 

وقال الحاخام "لم اقرأ الكتاب".

 

ورأى ديفيد روزن ان "محرقة اليهود تعتبر واحدة من أسوأ صفحات تاريخنا وربما تاريخ البشرية".

 

واضاف: "بالنسبة لنا (وعلى الارجح للجميع) لا يمكن لاحد ان يقول ان يقول انه فعل ما بوسعه في مواجهة هذا الشر ما لم يكن قد قدم حياته للتصدي له".

 

 

 

انشر عبر