شريط الأخبار

البنتاجون الأمريكي يخشى قنابل كوريا الشمالية

12:01 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2010

البنتاجون الأمريكي يخشى قنابل كوريا الشمالية

فلسطين اليوم- وكالات

قال وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس إن امتلاك كوريا الشمالية لمصنع جديد لتخصيب اليورانيوم يعطيها إمكانيات لتصنيع المزيد من القنابل النووية.

وقال جيتس إن التقرير الذى أثير حول هذا الموضوع يتفق مع رغبة كوريا الشمالية منذ أمد طويل فى تجاهل الجزاءات التى فرضتها الأمم المتحدة، ومحاولاتها لتصدير الأسلحة.

وكان لأدميرال مايك مولن، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، قد قال فى لقاء مع محطة تليفزيون "إيه بى سى" الأمريكية، أن التقارير التى أفادت بأن التقارير بأن كوريا الشمالية تواصل طريقها نحو زعزعة الاستقرار فى المنطقة.

وأضاف أن المجمع النووى الجديد قد يكون مرتبطا بخطة الزعيم الكورى الشمالى "كيم جونج إيل" لصالح خلافة ابنه "كيم جونج أون" له. ونوه بأنه يتعين على الولايات المتحدة الاستمرار فى العمل مع حلفائها فى المحادثات السداسية، وخاصة الصين، لممارسة ضغوط على الزعيم الكورى الشمالى.

وكان الخبير النووى الأمريكى هيكر سيجفريد قد قام مؤخرا بزيارة إلى كوريا الشمالية، وقال إنه تم إطلاعه على مصنع جديد فى "يونج بيون" به أكثر من ألف من أجهزة الطرد المركزى لتخصيب اليورانيوم، مشيرا إلى أنه دهش من تطور المرفق الجديد والسرعة التى تم إنشاؤه به.

وقال مسئولون فى كوريا الشمالية إن المفاعل الجديد عبارة عن مفاعل تجريبى يعمل بالماء الخفيف يستخدم حصريا لتوليد الطاقة.

وقال روبرت كارلين من جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا، وهو خبير آخر رافق هيكر فى جولته فى "يونج بيون"، من المحتمل أن تكون كوريا الشمالية قد حصلت على مساعدة من باكستان أو إيران فى إنشاء المرفق الجديد، وأشار إلى أن الصناعة النووية فى كوريا الشمالية تعمل على مستوى أعلى مما يتصور الناس.

من جهته اعتبر المبعوث الأمريكى الخاص المكلف الملف الكورى الشمالى ستيفن بوسوورث فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب اليوم، الاثنين، أن المنشأة النووية الكورية الشمالية الجديدة المخصصة لتخصيب اليورانيوم تشكل أمرا "مؤسفا جدا" إلا أنها ليست "أزمة".

وقال الموفد الأمريكى لوزير الخارجية الكورى الجنوبى كيم سون هوان بحسب يونهاب "إننا نعلم بالأمر منذ مدة". وأضاف "أنه تطور مؤسف للغاية، إلا أنه ليس أزمة".

وقلل الوزير الكورى الجنوبى بدوره من المعلومات بشأن هذه المنشأة الكورية الشمالية الجديدة، وقال "إننا بحاجة إلى مزيد من المعلومات والتحليلات حول حقيقة هذا البرنامج".

وكشفت كوريا الشمالية عن برنامج لتخصيب اليورانيوم بعد أن نظمت زيارة الأسبوع الماضى لعالم أمريكى إلى منشأة نووية جديدة وكبيرة، تضم ألف جهاز طرد مركزى على الأقل.

وقال مسئول أمريكى رفيع فى واشنطن الأحد إن هذه المنشأة الجديدة تشكل "استفزازا جديدا" قد يكون الهدف منه الحصول على تنازلات من جانب المجتمع الدولى.

انشر عبر