شريط الأخبار

وزير الدفاع الإيراني: الناتو يواجه مرحلة الانهيار لأسباب

07:57 - 21 حزيران / نوفمبر 2010

وزير الدفاع الإيراني: الناتو يواجه مرحلة الانهيار لأسباب

فلسطين اليوم-وكالات

صرح وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد احمد وحيدي اليوم "أن القوة العسكرية لحلف الناتو والدول الغربية القائمة على أساس المصالح الاقتصادية في مرحلة الانهيار والزوال الأن".

وقال وحيدي نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" في كلمة له اليوم في حفل تابين مقتل 18 عنصرا من قوات الحرس الثوري قائلاً "قوة الاستكبار العسكرية تقوم على أساس المصالح المادية والاقتصادية حيث انه بعد ظهور الأزمة الاقتصادية الشديدة في الدول الغربية والأوروبية فان القوة العسكرية لهذه الدول تشهد الانهيار أيضا".

وأضاف "الاستكبار محبط تماما في الظروف الحالية وهو يسعي من اجل الحفاظ على قوته للتآمر وإثارة الفتنة في دول العالم لاسيما في الدول الإسلامية بمنطقة الشرق الأوسط".

وأكد العميد وحيدي "أن الدول الغربية والأوروبية أبرمت صفقات بيع أسلحة بقيمة 123 مليار دولار مع دول منطقة الشرق الأوسط كي تقوم فضلا عن ديمومة حياة مصانع الأسلحة لديها بتوفير الأرضية لزعزعة الأمن في المنطقة".

وتابع قوله "الاستكبار يسعي من خلال بيع طائرات حديثة جدا ومتطورة للكيان الصهيوني لمتابعة هدفه الأساس وهو دخول الأسلحة المدمرة للمنطقة".

وأضاف: "إن الهدف الأساس للناتو من الهجوم على العراق وأفغانستان هو في الحقيقة مواجهة انتشار الإسلام ونفوذ الثورة الإسلامية ولكن بعد مضي 10 أعوام من هذا الهجوم العسكري أصبحت الحصيلة مليون و 500 ألف قتيل في العراق ومليون قتيل في أفغانستان.

وأضاف العميد وحيدي، "أن التواجد العسكري للناتو في أفغانستان بلغ 10 أعوام ولم يتمكن من إقرار الأمن في هذا البلد، وعندها يطلق شعار إقرار الأمن في العالم.

وأشار "إلي أن الدول الغربية وبذريعة مكافحة الإرهاب قامت بالهجوم على المنطقة في حين أن الغربيين هم اكبر حماة الإرهاب في العالم.

وأضاف، " الدول الإستكبارية تمتلك احدث الأسلحة والصواريخ المدمرة في العالم وهي من جانب أخر تعارض وبشدة تطوير وتعزيز القوة العسكرية والدفاعية لسائر دول العالم".

انشر عبر