شريط الأخبار

ريال مدريد يعود للصدارة بفوز كاسح على بيلباو بخماسية التاري

10:18 - 21 تموز / نوفمبر 2010

ريال مدريد يعود للصدارة بفوز كاسح على بيلباو بخماسية التاري

فلسطين اليوم-وكالات

عاد الريال سريعا إلى صدارة الدوري الإسباني بفوزه الكاسح، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، على ضيفه اتلتيكو بيلباو بخمسة أهداف لهدف، في اللقاء الذي احتضنه إستاد 'سانتياغو برينابيو' في مدريد.

واستعاد الريال صدارة الليغا برصيد 32 نقطة بفارق نقطة عن مطارده برشلونة الذي تصدر الدوري لأقل من ساعتين، قبل أسبوع من موقعة الكلاسيكو التي ستجمع الريال وبرشلونة الأسبوع المقبل على ملعب الأخير، كما عاد هدافه رونالدو إلى صدارة هدافي الليغا برصيد 14 هدفا متفوقا بفارق هدف عن هداف برشلونة ليونيل ميسي.

وهدد بيلباو مرمى الريال مبكرا وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثانية عبر نجمه ليورينتي الذي تلاعب بمدافع الريال البرتغالي كارفاليهو وسدد الكرة من مسافة قريبة تجاوزت الحارس كاسياس لكن المدافع البرتغالي بيبي كان لها بالمرصاد وأبعدها من على خط المرمى.

بعد ذلك دخل الريال أجواء اللقاء سريعا، وكانت أولى تهديداته لمرمى بيلباو في الدقيقة السادسة من كرة عرضية حولها رونالدو بطريقة جميلة بكرة مقصية علت المرمى.

وافتتح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة 18 بعد كرة ملعوبة من أنخيل دي ماريا وصلت إلى هيغوين الذي تخلص من مدافعين من بيلباو وسدد الكرة بسهولة على يمين الحارس جوركا ايريزوز مورينو في الشباك، وكاد فرناندو بياتا في الدقيقة 22 أن يعادل النتيجة بعد كرة مررها له بيبي برأسه بطريقة الخطأ استغلها بياتا وسدد الكرة قوية من داخل صندوق الجزاء تألق كاسياس بأبعدها إلى ركنية.

وسيطر بيلباو على أجواء المباراة مستغلا الهفوات الكبيرة في دفاع الريال، ولاحت له في الدقيقة 28 فرصة عبر ليورينتي من تسديدة من داخل منطقة الجزاء كان لها كاسياس الذي تصدى لها بصعوبة.

وأضاف الريال في الدقيقة 30 ومن هجمة مرتدة سريعة الهدف الثاني بطريقة جميلة من كرة قادها هيغوين الذي مررها إلى مسعود اوزيل الذي مررها على طبق من ذهب وبلمسة واحدة إلى الهداف رونالدو الذي سددها قوية زاحفة من خارج صندوق الجزاء على يمين الحارس.

وتغاضى حكم اللقاء عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للريال في الدقيقة 32 بعد أن راوغ رونالدو الحارس الذي أسقطه داخل صندوق الجزاء، وقلص ليورينتي النتيجة بإحرازه الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 40 بعد حدوث دربكة أمام مرمى كاسياس استغلها ليورينتي وأكمل الكرة قوية في الشباك، لينتهي الشوط بتقدم الريال بهدفين لهدف.

وفي الشوط الثاني وفي الدقيقة 53 لاحت لبيلباو فرصة تعديل النتيجة من كرة ثابتة من 30 مترا سددها جوسيبا اكسبيريا أنقذها المتألق كاسياس وأبعدها إلى ركنية.

واحتسب حكم اللقاء في الدقيقة 55 ركلة جزاء للريال بعد تعرض المهاري انخيل دي ماريا إلى عرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء ترجمها سيرجيو راموس بقوة في الشباك ليتقدم الريال بثلاثة أهداف لهدف.

وعزز رونالدو في الدقيقة 61 من تقدم الريال بهدف رابع وثاني له بتسديدة صاروخية لولبية من كرة ثابتة من 25 مترا خدعت الحارس مورينو الذي فشل في التصدي لها، ليستعيد رونالدو صدارة الهدافين مع ميسي برصيد 13 هدفا.

وأضاع رونالدو في الدقيقة 77 فرصة إضافة الهدف الخامس للريال بعد أن تلاعب بأحد مدافعي بيلباو كما يشاء وسدد الكرة زاحفة من داخل صندوق الجزاء لكنها ابتعدت قليلا عن المرمى.

وأضاف رونالدو في الوقت الإضافي من اللقاء الهدف الخامس للريال والثالث له 'هاتريك' من ركلة جزاء ترجمها بالشباك ليرفه رصيده إلى 14 هدفا بصدارة هدافي الليغا، احتسبها الحكم بعد تعرض البديل غرانيرو إلى عرقلة داخل صندوق الجزاء، لينتهي اللقاء لصالح الريال بخمسة أهداف لهدف.

انشر عبر