شريط الأخبار

الكشف عن خطوات لعقد لقاءات لأطراف الحوار الفلسطيني في الملف الأمني

12:27 - 20 حزيران / نوفمبر 2010

الكشف عن خطوات لعقد لقاءات لأطراف الحوار الفلسطيني في الملف الأمني

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أن ملف الانقسام الداخلي يجب أن ينتهي وتبدأ المصالحة الوطنية فورا، داعياً إلى النظر في المعاناة الصعبة التي يعيشها المواطن الفلسطيني جراء الانقسام الداخلي في كل محافظات الوطن.

 

وطالب الوادية خلال لقاء لمنسقي لجان التجمع وللمئات من أعضاء تجمع الشخصيات المستقلة من جميع محافظات قطاع غزة من علماء مسلمين وأكاديميين ورجال أعمال وإعلاميين ورجال إصلاح ومثقفين وممثلين من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني بمقر التجمع في مدينة غزة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بضرورة أن يمارس الفلسطينيون ضغوطا باتجاه انجاز ملف المصالحة والابتعاد عن المصالح الحزبية والفردية.

 

وشدد رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة على أن التاريخ الفلسطيني لن يرحم كل من يساهم في تعميق هذا الانقسام المؤسف.

وذكر الوادية أن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أجرى اتصالات بجميع الأطراف المحلية والعربية الشقيقة للعمل على وحدة الشعب الفلسطيني ورفع العقبات التي تعطل المصالحة، مثمنا في الوقت نفسه دور جمهورية مصر العربية في احتضانها لجولات الحوار الفلسطيني الأولى والتي أثمرت عن ورقة فلسطينية بامتياز برعاية مصرية، سميت بالوثيقة المصرية للمصالحة.

وأشاد الوادية كذلك بجهود جامعة الدول العربية ممثلة بالأمين العام للجامعة ودور الدول العربية الشقيقة التي دعمت المصالحة الداخلية كالمملكة العربية السعودية واليمن وسوريا، مضيفا أن التجمع سيقوم في الفترة القريبة بعدة خطوات وخصوصا بعقد لقاءات لأعضاء الحوار في الملف الأمني من شأنها أن تعمل على تحريك ملف المصالحة الفلسطينية.

 

انشر عبر