شريط الأخبار

المقاومة الفلسطينية تقصف موقع "كرم أبو سالم"

11:51 - 20 كانون أول / نوفمبر 2010


المقاومة الفلسطينية تقصف موقع "كرم أبو سالم"

فلسطين اليوم- رفح

أعلنت جماعة أنصار السنة في أكناف بيت المقدس إحدى الجماعات السلفية في قطاع غزة مسؤوليتها عن قصف موقع كرم أبو سالم العسكري بقذائف الهاون.

وقالت الجماعة في بيان صحفي:"إن مجموعة من مقاتلها تمكنت فجر اليوم من إطلاق ثلاثة قذائف هاون عيار 80 ملم على الموقع العسكري", مشيرةً إلى أن القصف يأتي رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق أبناء شعبنا ورداً على اغتيال الشهيدين إسلام ومحمد ياسين من جيش الإسلام قبل ثلاثة أيام.

وقال البيان :/ بحمد من الله وتوفيقه وضمن سلسلة الرد على إقدام العدو اليهودي بقتل الأخ المجاهد محمد النمنم والأخ المجاهد إسلام ياسين وتنفيذاً لما ورد في رسالتنا الأخيرة.

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية قد ذكرت مسبقاً، أن منظمة تطلق على نفسها ( أنصار السنة ) هددت بالانتقام من إسرائيل على اغتيالها الشهداء محمد وإسلام ياسين أمس في غزة وعلى اغتيال محمد النمنم قبل أسبوعين.

وجاء في إعلان صوتي لأنصار السنة نشر على شبكة الانترنت باللغة العبرية بأن إطلاق الصواريخ من غزة سيتواصل وان الأعداء اليهود لن يعرفوا طعم الراحة والسكون والأمن في أي مكان حتي يغادروا أرض فلسطين.

وكانت قوات الاحتلال قد اغتالت كل من محمد وإسلام محمد ياسين، وهما من سكان معسكر جباليا للاجئين، بعد قصف السيارة التي كانا يستقلاها على مفترق الشعبية غرب مدينة غزة، مما أدى لاستشهادهما وإصابة آخرين بجروح بالغة الخطورة.

كما اغتالت فيما سبق الشهيد محمد النمنم حيث تم استهداف سيارته المدنية من قبل الطائرات الحربية الصهيونية، بينما كانت تسير ظهر الأربعاء 3/11 بمحاذاة مقر الجوازات الأمني وسط مدينة غزة.

كما أعلنت كتائب الشهيد جهاد جبريل الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين _ القيادة العامة مسؤوليتها عن قصف موقع كيسوفيم العسكري شمال شرق بلدة القرارة في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة بأربعة قذائف هاون.

وقالت الكتائب في بيان صحفي لها تلقت "فلسطين اليوم"، نسخة عنه أن وحدة المدفعية التابعة للكتائب تمكنت بعون من الله من استهداف موقع المدفعية داخل كسوفيم بأربعة قذائف هاون عيار 80 ملم في تمام الساعة الخامسة فجراً,مؤكداً أن مجموعتها عادت إلى إدراجها سالمة دون أن تصاب بأذى .

وأشار البيان إلى أن القصف جاء رداً على جرائم الاحتلال المتواصلة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

وبينت الكتائب أن جرائم الاحتلال البشعة والتي كان آخرها اغتيال الأخوين إسلام ومحمد ياسين من جيش الإسلام وقصف بيوت الأمنيين لن يرهب شعبنا ولن يمر دون عقاب.

 

 

 

انشر عبر