شريط الأخبار

بلدية غزة تشكل لجنة طوارئ لاستقبال موسم الأمطار

11:21 - 20 حزيران / نوفمبر 2010

بلدية غزة تشكل لجنة طوارئ لاستقبال موسم الأمطار

فلسطين اليوم- غزة

أعلنت بلدية غزة عن تشكيل لجنة طوارئ خاصة مستنفرة بكافة إمكانيات البلدية استعداداً لأي طارئ قد يحدث خلال فصل الشتاء الحالي، مؤكدة جهوزيتها الكاملة لاستقبال موسم الأمطار في فصل الشتاء الحالي.

وأوضح مدير عام المياه و الصرف الصحي في بلدية غزة م. راغب عطا الله أن البلدية هيأت و جهزت ثلاثين شارعاً مركزياً لتفادي أي إشكاليات متوقعة خلال فصل الشتاء، موضحاً أن طواقم الصرف الصحي في البلدية عملت على تنظيف مئات مصافي الأمطار في معظم شوارع المدينة.

و أبدى عطالله استعداد البلدية لتقديم المساعدة لأي من بلديات القطاع في حال لزم الأمر رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلدية أسوة بباقي البلديات جراء الحصار الذي أثر بصورة كبيرة على أداء عمل البلديات.

ولفت إلى قيام عمال البلدية بتنظيف البرك الرئيسة الخاصة بتجميع مياه الأمطار مثل بركة عسقولة، و حديقة الصداقة، و حرث بركة الشيخ رضوان و تجهيزها و تنظيف مصافي الرمال و إجراء الفحوصات و الصيانة اللازمة للمضخات و المواسير، إضافةً إلى تجهيز كافة السيارات اللازمة لذلك و سيارات الكسح و ما يلزم من مضخات تحسباً لأي طفح أو زيادة منسوب المياه في المناطق المنخفضة.

مناشدة للمواطنين

وناشد عطالله المواطنين بعدم فتح مناهل المجاري و مصافي مياه الأمطار أثناء هطول المطر لما يسبب ذلك من تراكم و جرف الأوساخ و المخلفات داخل المناهل و المصافي فيؤدي إلى إنسدادها و ينتج عن ذلك فيضان المياه نحو البيوت و يغلق بعض الشوارع.

ونوه إلى ضرورة أن لا يقوم المواطنون بربط شبكات مياه الصرف الصحي بشبكة تصريف الأمطار لمياه يسببه ذلك من مشاكل عديدة بسبب إختلاط مياه المجاري بمياه الأمطار، إضافة لما يسببه تعدي بعض المواطنين على أغطية المناهل من حوادث طرق، إنسداد شبكات البنية التحتية.

وقال :"  إن كل ذلك يسبب لنا مشاكل في جوانب عديده منها تلوث مياه الأمطار و صعوبة الاستفادة منها و يسبب أيضاً وصول كميات كبيرة من مياه الأمطار إلى شبكات المجاري و مضخاتها و محطة المعالجة المركزية فيصعب علينا المهمة في إدارة نظام الصرف الصحي و يسبب الكثير من الحوادث للأفراد و السيارات".

و أشار إلى أن النفايات الصلبة التي ترمى في الشوارع تعيق و تغلق فتحات تصريف مياه الأمطار، مناشداً  ربات البيوت بعدم إلقاء مخلفات منازلهن في مناهل المجاري، و عدم ربط مواسير أمطار الأسطح " المزاريب" على شبكة المجاري.

دعا وسائل الإعلام و المدارس بالمساهمة مع البلدية في توعية الجمهور بالمحافظة على مناهل مياه الصرف الصحي و مصارف مياه الأمطار و عدم إلقاء مخلفات البيوت و الأوساخ داخلها لما يتسبب ذلك من انسداد و فيضان مياه الصرف الصحي و الأمطار في المناطق المنخفضة و المنحدرة.

واقترح م. عطالله على المواطن أن يتعامل مع مياه الأمطار على أنها مياه صالحة للشرب فيمكن لكل منزل بناء خزان أرضي و ملؤه بمياه الأمطار التي تهطل من الأسطح و ذلك بعد تنظيف الأسطح و تجهيزها لذلك.

 

انشر عبر