شريط الأخبار

فضيحة أخلاقية جديدة بدولة الاحتلال

01:32 - 19 تموز / نوفمبر 2010

فضيحة أخلاقية جديدة بدولة الاحتلال

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت وزيرة الأمن الداخلي في دولة الاحتلال أن المرشح لقيادة الشرطة الصهيونية "أوري بارليف" حاول الاعتداء عليها جنسياً, قبل عامين, عندما هاجمها وإذ رفضت التجاوب معه هددها بزيارتها في غرفتها في أحد الفنادق.

 

ورغم التأخير في تقديمها الشكوى، بعد عامين من الحادثة، أمر المستشار القضائي للحكومة الصهيونية يهودا فاينشتاين وزارة الأمن الداخلي بفتح تحقيق جنائي مع بار ليف وسط توقعات بأن يصدر قريباً قراراً بإبعاد بارليف عن سلك الشرطة إلى حين الانتهاء من التحقيق معه.

 

من جهته ادعى الأخير أنه لم يرتكب في حياته "سلوكاً فيه ذرة عيب".

 

في غضون ذلك أمر المستشار القضائي وزير الأمن الداخلي بوقف لقاءاته مع المرشحين لمنصب القائد الجديد للشرطة حتى إنهاء الإجراءات القانونية ضد بارليف.

 

يشار إلى أن المشتكية تقدمت قبل أسبوعين بشكوى ضد وكيل وزارة الأمن الداخلي بملاحقتها جنسياً ما اضطر الأخير إلى تقديم استقالته.

 

انشر عبر