شريط الأخبار

هل سيتم الإفراج عن آخر جاسوس صهيوني في مصر؟

09:14 - 18 تشرين أول / نوفمبر 2010

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر إسرائيلية أمس الأربعاء، عن طرح "صفقة" لتبادل سجناء بين مصر وإسرائيل، تتضمن إطلاق سراح عدد من المواطنين المصريين المحتجزين في الدولة العبرية، مقابل الإسرائيلي من أصل مصري، عودة ترابين، المسجون في مصر منذ 11 عاماً، بعد إدانته بتهمة التجسس.

 

وقدم أيوب قرا نائب وزير تطوير النقب والجليل، عرضاً بهذا الشأن، خلال لقائه مع وليد الشريف القنصل المصري في إيلات، الذي وعد، بحسب ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية، بإحالة هذا العرض إلى المسئولين في القاهرة.

 

ولم يتم الحصول على رد فعل فوري من الجانب المصري بشأن العرض الإسرائيلي، كما لم يتضح عدد المصريين الذين قد تشملهم تلك الصفقة المقترحة.

 

وأشارت إذاعة الإحتلال إلى أن الاجتماع بين المسئول الإسرائيلي والقنصل المصري تناول أيضاً مشروع "الجدار الأمني"، الذي قررت إسرائيل إنشاءه على امتداد أجزاء من الحدود المشتركة بين الجانبين، لمكافحة تسلل المهاجرين غير الشرعيين من سيناء إلى الدولة العبرية.

 

ويقضي عودة ترابين عقوبة السجن لمدة 15 عاماً، بموجب حكم صدر بحقه عام 1999، بعد إدانته بتهمة "نقل معلومات عسكرية حساسة لإسرائيل"، و"محاولة تجنيد مصريين للعمل مع المخابرات الإسرائيلية، مقابل دولارات أمريكية مزيفة".

 

ويسعى مسئولون إسرائيليون إلى إطلاق سراح ترابين، من بينهم إسحاق ليفانون السفير الإسرائيلي بالقاهرة، الذي قام بزيارته عدة مرات في السجن، كما أطلق حزب "الليكود"، الذي يقود الحكومة الائتلافية برئاسة رئيس الوزراء، بنيامين نيتانياهو، العام الماضي، حملة للمطالبة بالإفراج عن آخر جاسوس إسرائيلي بمصر.

 

انشر عبر