شريط الأخبار

ميسي يقود الأرجنتين للثأر من البرازيل بهدف قاتل

09:42 - 17 تشرين أول / نوفمبر 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قاد النجم ليونيل ميسي الأرجنتين، مساء اليوم الأربعاء، إلى فوز صعب على غريمها التقليدي البرازيل بهدف قاتل جاء في الوقت القاتل من اللقاء الودي الذي احتضنه استاد خليفة في العاصمة القطرية الدوحة.

 

وجاءت المباراة الودية الدولية ضمن ملف الدعاية القطرية لاستضافة مونديال 2022، الذي من المقرر أن يعلن فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اسمي الدولتين الفائزتين باحتضان النسختين المقبلتين لكأس العالم عامي 2018 و2022 خلال شهر كانون أول/ ديسمبر المقبل.

 

وفكت الأرجنتين بهذا الهدف العقدة البرازيلية، حيث أن آخر فوز حققه منتخب 'التانجو' الأرجنتيني على حساب 'السيليساو' البرازيلي، كان عام 2005 بثلاثة أهداف لهدف ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2006، فيما فاز المنتخب البرازيلي بالنتيجة على الأرجنتين في آخر مباراة جمعتهما في العام 2009 ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم الماضي.

 

جاءت أولى المحاولات الخطرة من جانب الأرجنتين في الدقيقة السادسة عبر نجمها المخضرم العائد للمنتخب خافيير زانييتي الذي توغل داخل صندوق جزاء البرازيل وسدد الكرة بيسراه تصدى لها الحارس.

 

تأخر الرد البرازيلي على هذه الفرصة لكنه جاء أخطر من تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء من دانييل الفيش في الدقيقة 18 تصدها لها القائم العلوي للمرمى، وكاد مدافع الأرجنتين الذي يلعب بصفوف برشلونة الاسباني ماسكيرانو في أن يهدي البرازيل في الدقيقة 20 هدف التقدم بعد كرة عرضية برازيلية سددها بالخطأ باتجاه مرماه لكنها ذهبت بجانب المرمى.

 

وهبط الأداء قليلا في الدقائق العشرة الأخيرة من زمن الشوط، وكانت هناك فرصة للبرازيل في الدقيقة 36 من كرة ثابتة من على مشارف منطقة الجزاء نفذها العائد مجددا لصفوف البرازيل رونالدينهو أبعدها الحارس الأرجنتيني روميرو بصعوبة، ردت عليها الأرجنتين بعد دقيقتين عبر نجمها ليونيل ميسي من تسديدة بعيدة اصطدمت بالقائم الخارجي لمرمى البرازيل، لينتهي بعدها الشوط بالتعادل السلبي.

 

لم يختلف الحال كثيرا خلال الشوط الثاني، وكانت الأفضلية للأرجنتين عبر نجمها الواعد باستوري المطلوب من أكبر الأندية العالمية الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 52 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بيد مدافع البرازيل لكن الحكم لم يحتسبها ركلة جزاء، ردت البرازيل سريعا وتحديدا بعد دقيقة من تصويبه بعيدة من الفيش علت القائم قليلا.

 

استمر التعادل السلبي مسيطرا على أجواء المباراة، وتبادل المنتخبان السيطرة على اللقاء دون أن تكون هناك أفضلية لأحدهما، وكانت الهجمات خجولة مع بعض الفرص القليلة.

 

وأهدى النجم ليونيل ميسي بلاده هدف الفوز في الوقت القاتل من اللقاء من تسديدة جميلة بيسراه من على حدود منطقة الجزاء فشل الحارس البرازيل في التصدي لها، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للأرجنتين بعد خمس سنوات، فشلت خلالها الأرجنتين من الفوز على البرازيل.

 

 

 

انشر عبر