شريط الأخبار

إسرائيل تمنح العفو لـ45 مطلوبا في الضفة وتزيل حواجز

09:27 - 17 تشرين أول / نوفمبر 2010

إسرائيل تمنح العفو لـ45 مطلوبا في الضفة وتزيل حواجز

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قالت "إسرائيل" إنها قدمت تسهيلات للفلسطينيين بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بدءا من منحها العفو عن مزيد من المطلوبين، وحتى إزالة مزيد من الحواجز الإسرائيلية وتمديد عمل بعضها.

 

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرنوت» الإسرائيلية، أن إسرائيل منحت عفوا جديدا لـ45 من المطلوبين من حركة فتح، في إطار اتفاق بينها وبين السلطة الفلسطينية بمناسبة عيد الأضحى.

 

وقالت الصحيفة غنه رغم توقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، فإن تل أبيب سلمت السلطة قوائم عفو عن 45 من المطلوبين من فتح عشية عيد الأضحى.

 

وهذا ثاني عفو تمنحه إسرائيل لمطلوبين من فتح هذا العام، إذ أعلنت في يونيو (حزيران) الماضي، عفوا عن 73 مطلوبا، من بينهم كمال غنام، وهو قائد بارز في كتائب الأقصى التابعة لفتح في رام الله.

 

ويأتي القرار الإسرائيلي ذلك تطبيقا لاتفاق سابق وقعت عليه "إسرائيل" والسلطة عقب استيلاء حماس على قطاع غزة في يونيو 2007، يقضي بأن يلقي رجال فتح السلاح، ويتعهدون بعدم الاشتراك في أي نشاط مسلح جديد ضد "إسرائيل"، مقابل منحهم عفوا كاملاً أو جزئيا تحت الاختبار.

 

وأعطي مطلوبون عفوا كاملا وأصبحوا يتحركون بحرية في كافة أنحاء الضفة الغربية، في حين منح آخرون عفوا جزئيا وتقتصر حركتهم على بلداتهم والمناطق الخاضعة للسيطرة الكاملة للسلطة الفلسطينية.

 

ولم تلتزم "إسرائيل" تماما بهذا العفو، وقتلت واعتقلت بعض من منحتهم عفوا تحت ذرائع أنهم جددوا نشاطهم، فيما ظلت تلاحق المطلوبين من الفصائل الإسلامية من حماس والجهاد والإسلامي، حتى أصبحت الضفة شبه خالية من المطلوبين.

 

وبحسب الصحيفة فإنه لا يوجد أسماء في قائمة «المطلوبين» للشاباك والجيش الإسرائيلي في القسم الشمالي من الضفة الغربية، في حين تبقى بعض الأسماء المعدودة في قائمة المطلوبين من القسم الجنوبي.

 

ورأت إسرائيل في ذلك «دليلا آخر على تحسن الوضع الأمني في الضفة الغربية، ورفع مستوى التنسيق بين أجهزة الأمن الإسرائيلية والفلسطينية».

 

أما فيما يخص التسهيلات الأخرى، فقال الجيش الإسرائيلي إنه مدد العمل في بعض حواجز الضفة الغربية ومعابرها حتى ساعات الليل المتأخرة، وأزال 24 ساترا ترابيا بين القرى الفلسطينية.

 

وحسب ما نشرت الإذاعة الإسرائيلية، فقد تقرر تمديد العمل في معبر المحكمة العسكرية قرب رام الله حتى العاشرة ليلا، في حين يعمل معبر ريحان في منطقة الغلبوع حتى منتصف الليل، بالإضافة إلى فتح معبري خربة جبرا ومعبر 104 في منطقة غور الأردن خلال أيام العيد. كما يسمح بدخول السياح إلى أريحا عن طريق معبر موسى العلمي عند المدخل الشرقي للمدينة.

 

وفي السياق، قالت السلطات الإسرائيلية إنه يسمح للرجال من سكان الضفة الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين، وللنساء التي تتجاوز أعمارهن الخامسة والأربعين، بدخول القدس للصلاة في المسجد الأقصى يوم الجمعة المقبل دون الحاجة إلى أي تصريح. كما يسمح للفلسطينيين بزيارة أقاربهم من عرب الداخل في إسرائيل، وفقا لتصاريح خاصة.

انشر عبر