شريط الأخبار

خبراء: الفيروس ستاكس نت كان يستهدف برنامج التخصيب الايراني

09:41 - 16 حزيران / نوفمبر 2010

فلسطين اليوم-رويترز

قال خبراء إن بحثا جديدا أجري على فيروس أجهزة الكمبيوتر ستاكس نت أظهر بشكل حاسم انه صمم كي يستهدف نوعا من المعدات يستخدم في تخصيب اليورانيوم مما يعمق الشكوك أن هدفه تخريب البرنامج النووي الإيراني.

 

ووصف بعض الخبراء الفيروس ستاكس نت الذي ينتشر من خلال نسخ نفسه وما زال مجهول المصدر ويهاجم أنظمة التحكم الخاصة بالمعدات الصناعية بأنه أول صاروخ انترنت موجه من نوعه.

 

وبسبب تعقيد تركيبه تحيط الشكوك بمصدره وهدفه المحدد منذ أن علمت شركة سيمنز الألمانية للمرة الأولى في يوليو تموز بأن الفيروس يهاجم أنظمة التحكم الصناعية التي تنتجها والمستخدمة على نطاق واسع.

 

ويشير بعض المحللين الى مشاكل فنية لم يرد تفسير لها أدت الى خفض عدد أجهزة الطرد المركزي العاملة في برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني على أنها دليل على احتمال تعرض طموحات طهران النووية للتخريب.

 

ويقول دبلوماسيون ومصادر أمنية ان حكومات غربية و"إسرائيل" تعتبر التخريب وسيلة لإبطاء البرنامج النووي الإيراني الذي يشتبه الغرب بأنه يستهدف صنع أسلحة نووية وتقول طهران ان هدفه يقتصر على انتاج الطاقة للأغراض السلمية.

 

وتضمن البحث الجديد الذي أجرته شركة سيمانتك لأمن الانترنت دليلا يدعم فيما يبدو نظرية تخريب برنامج التخصيب إذ يشير إلى علامات بستدل عليها من الطريقة التي يغير بها الفيروس ستاكس نت سلوك المعدات المعروفة بأجهزة تغيير التردد.

 

وتتيح أجهزة تغيير التردد التحكم في تردد التيار الكهربائي الذي يتحكم في سرعة المحرك فكلما زاد التردد زادت سرعة المحرك.

 

وقال إيريك تشين الباحث في سيمانتك في ورقة بحثية على الانترنت ان الفيروس ستاكس نت " يخرب" الأنظمة التي تتحكم بها أجهزة تغيير التردد.

 

واضاف "حللنا جزءا مهما من اللغز."

 

ويراقب الفيروس ستاكس نت تردد الأجهزة ولا يهاجم إلا تلك التي تعمل على الترددات بين 807 و1210 هيرتز وهي سرعات عالية للغاية لا تستخدم الا في مجموعة محدودة من التطبيقات من بينها أجهزة الطرد المركزي الخاصة بالغاز.

 

وقالت سيمانتك انه عندما تعمل الأجهزة بهذه الترددات بعض الوقت يبدأ سناكس نت تعديل طريقة عمل مغير التردد فيخربها فعليا.

 

وقالت ايفانكا بارزاشكا الباحثة المنتسبة في اتحاد العلماء الأمريكيين في رسالة بالبريد الالكتروني انه إذا كانت نتائج سيمانتك صحيحة فهي في غاية الأهمية.

 

وأضافت "إذا كان تحليل سيمانتك صحيحا فعندئذ يكون ستاكس نت صمم على الأرجح ليدمر أجهزة الطرد المركزي الإيرانية التي يمكن أن تنتج اليورانيوم المخصب سواء للوقود النووي أو لانتاج قنابل نووية."

 

وقال خبير الانترنت الألماني رالف لانجنر الذي أشار الى انه توصل بشكل مستقل إلى النتيجة نفسها إنه يتفق مع الرأي القائل بأن أجهزة الطرد المركزي كانت على الأرجح هي الهدف.

 

وكتب في مدونة "هذه النتيجة تشير بوضوح إلى جهاز تحكم في منظومة من أجهزة الطرد المركزي الخاصة بالغاز... وقد يكون الهدف المنطقي للهجوم هو تدمير القلب الدوار لجهاز الطرد المركزي من خلال الذبذبة التي تؤدي الى انفجار الجهاز."

انشر عبر