شريط الأخبار

أمريكا: موعد اتفاق السلام بالشرق الأوسط قد يتعذر الوفاء به

10:39 - 16 حزيران / نوفمبر 2010

أمريكا: موعد اتفاق السلام بالشرق الأوسط قد يتعذر الوفاء به

فلسطين اليوم- وكالات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن الموعد الذي تستهدفه الولايات المتحدة لحل كل القضايا الرئيسية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بحلول أغسطس آب من عام 2011 ربما يتعذر الوفاء به.

وكانت إسرائيل والفلسطينيون استأنفوا مفاوضات السلام في واشنطن في الثاني من سبتمبر أيلول الماضي ولكن لم تمض أسابيع حتى انهارت هذه المفاوضات بعد أن انقضى تجميد جزئي مدته عشرة أشهر فرضته إسرائيل على البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قالت في إعلانها عن استئناف المفاوضات في العشرين من أغسطس إن القضايا الرئيسية التي تشتمل على الحدود والمستوطنات والقدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين يمكن حلها خلال عام.

غير أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكي بي.جيه. كرولي أقر بأن مأزق الخلاف بشأن المستوطنات قد يؤخر أي حل لهذه القضايا وأنه إذا اقتضى الأمر مزيدا من الوقت فلا بأس بذلك.

وقال كرولي للصحفيين: حينما بدأت العملية قلنا إن هذا يمكن إنجازه خلال 12 شهرا. ويشق علينا في هذه المرحلة كما تعلمون بالنظر إلى ما حدث من تاخير بسبب قضية المستوطنات القول أين نقف من ذلك الموعد.

وأضاف قوله: إذا وصلنا إلى أغسطس آب 2011 وكنا نحتاج إلى المزيد قليلا من الوقت لانجاز هذا فلا مانع من أن نسمح بذلك الوقت.

وقال المتحدث: إننا لا نحقق تقدما ونحن نقف هنا. ويجب علينا إقناع الأطراف بالعودة إلى المفاوضات ويمكننا حينئذ مرة أخرى أن نرى بعض التحرك إلى الأمام.

وتريد واشنطن أن تقوم إسرائيل بتجديد التجميد لبناء المستوطنات حتى يمكن استنئاف المفاوضات مع الفلسطينيين الذين انسحبوا منها بعد بضعة أسابيع من بدئها حينما رفضت إسرائيل مد التجميد الجزئي الذي فرضته على البناء الاستيطاني.

 

انشر عبر