شريط الأخبار

الشيخ الأسطل : وصيتي من عرفات للمختلفين أن ائتلفوا ولا تختلفوا

10:29 - 15 تشرين أول / نوفمبر 2010

الشيخ الأسطل : وصيتي من عرفات للمختلفين أن ائتلفوا ولا تختلفوا

فلسطين اليوم – مكة المكرمة

حث فضيلة الشيخ ياسين الأسطل الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين قبيل توجهه للوقوف بعرفة المتخاصمين لإصلاح ذات البين مستغلين أجواء عبادة الحج الأجواء الإيمانية التي نستذكر المواقف الطيبة للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المهاجرين والأنصار عندما دعاهم إلى التمسك بالكتاب والطاعة وما فيها من عبر كبيرة عندما وقف بهم خطيباً في خطبته الشهيرة بحجة الوداع .

 

وقال:"وصيتي من عرفات للمختلفين أن ائتلفوا ولا تختلفوا اجتمعوا ولا تتفرقوا والسمع والطاعة لله ولرسوله ثم لولاة الأمر فهو واجب الوقت واللحظة وهو الصخرة التي تتحطم عليها سهام الأعداء والمنافقين ومن يروم إفساد الصف".

 

وأضاف:"يستوجب علينا الوحدة واللحمة والألفة بين الأمة الإسلامية والعربية عموماً ونحن أهل فلسطين خصوصاً فلا ينفع القول ولكن العمل وليس أحد معصوم من الوقوع بالخطأ فيد الله على الجماعة".

 

وشدد الشيخ الأسطل على ضرورة التمسك بما عليه الأولون الذين بذلوا دمائهم وأرواحهم وأموالهم منذ ما يقارب على مائة عام ونحصد الآن ثمار ذلك البذل والعطاء وأصبح لنا وجوداً وأصبحت لنا كلمة وأصبح لنا موقف وأقر العالم بكلمتنا وحقوقنا ، وهي الوسيلة الأنجع لإقامة دولتها وعودة قدسنا وهذا يحتاج لتضحيات ومنها التنازل عن الحق الذي لنا في سبيل جمع كلمتنا وأذكركم بقوله صلى الله عليه وسلم "إن الله لا يجمع أمتي على ضلالة، ويد الله مع الجماعة، ومن شذ شذ في النار".

 

 

انشر عبر