شريط الأخبار

وقائع خطيرة جديدة في المسجد الأقصى

01:30 - 15 تموز / نوفمبر 2010

وقائع خطيرة جديدة في المسجد الأقصى

فلسطين اليوم- غزة

أكد الدكتور ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك، أن تزايد الانهيارات في ساحات المسجد الأقصى المبارك يدلل على وقائع خطيرة جديدة.

وأوضح، أن هذه الوقائع تكمن في أن كيان الاحتلال عمل ولا يزال في حفريات معمقة أسفل المسجد الأقصى , والخطير فيها أن أوقاف المسجد الأقصى لا تعلم عنها شيئاً وتجري بالسر وبصمت ما أثَر على الأشجار و المساطب و البنايات .

أما المحور الثاني فهو رغبة الكيان في أن يفرض سياسة الأمر الواقع من خلال السيطرة على باطن الأرض , بعدما فشل بفضل صمود المقدسيين من السيطرة على سطح الأرض وساحات المسجد , ما سيضمن له مستقبلاً السيطرة على السطح .

فيما يكمن المحور الثالث وهو الأخطر حسب بكيرات في أن الاحتلال يروج منذ زمن إلى إمكانية حدوث زلزال في المدينة , ما سيؤدي إلى انهيار المصلى القبلي ومبنى قبة الصخرة ومباني أخرى هامة في المسجد , حينها يمكن بسهولة إقامة الهيكل المزعوم , لتصبح بعدها القدس بالكامل عاصمة صهيونية يهودية لدولة إسرائيل .

ولفت بكيرات الانتباه إلى أن سياسة الاحتلال الحالية المتمثلة بهدم المنازل ومصادرة الأراضي و الممتلكات واعتقال وإبعاد المواطنين ما هو إلا تمهيد لإخلاء المدينة من سكانها الأصليين تمهيداً لتهويدها بالكامل .

وحذر بكيرات من خطورة الانجرار والانسياق وراء ملف الاستيطان الذي يستخدمه الاحتلال للتغطية على جرائمه في القدس , مؤكداً على أن الاحتلال كثف من تهويده للقدس لانصراف الفلسطينيين والعرب عن الاهتمام بالقدس باستغلال الوقائع السياسية والمعطيات الحالية , وسط سعي الحكومات المتعاقبة في إسرائيل لإرضاء الشريحة اليمينية المتطرفة التي تحظى بشعبية واسعة في الأوساط الإسرائيلية , محذراً من استمرار الصمت الفلسطيني و العربي والدولي على ما يجري في المدينة

انشر عبر