شريط الأخبار

الإعلان الذي أثار الجدل قبل 22 عاماً

11:19 - 15 حزيران / نوفمبر 2010

الإعلان الذي أثار الجدل قبل 22 عاماً

فلسطين اليوم- غزة

"إن المجلس الوطني يعلن باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".. هذه كلمات من نص وثيقة "الاستقلال" التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ففي مثل هذا اليوم وقبل 22 عاماً في قاعة قصر الصنوبر وعلى منبر المؤتمر الوطني الفلسطيني في الجزائر، أعلن الرئيس عرفات استقلال فلسطين.

ويعد وثيقة إعلان دولة فلسطين (للمرة الثانية) الذي تم في تاريخ 15 نوفمبر 1988، حيث أن الإعلان الأول للاستقلال تم في تشرين الأول عام 1948 من قبل حكومة عموم فلسطين في غزة خلال إنعقاد مؤتمر المجلس الوطني.

وينص الإعلان على تحقيق استقلال دولة فلسطين على أرض فلسطين وحدد القدس عاصمة أبدية لهذه الدولة، حيث قامت 105 دول بالاعتراف بهذا الاستقلال، وتم نشر 70 سفيراً فلسطينياً في عدد من الدول المعترفة بالاستقلال.

وبهذه المناسبة توجه الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي بأصدق عبارات التقدير للشعب الفلسطيني في ذكرى يوم الاستقلال، معتبراً شعب فلسطين النموذج الصادق على مدى العقود في الصبر والصمود وتحدي الاحتلال.

وأوضح عزام في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن إعلان يوم الاستقلال قبل 22 عاما قد أثار كثيراً من الجدل، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني كان أكبر من الجدل لقدرته على الصمود والتحدي أمام الاحتلال الإسرائيلي باعتبار العدو الذي لا يرحم.

وأكد عزام، على استمرارية رحلة الشعب الفلسطيني في التحدي ومقاومة الاحتلال وذلك لعدم استقلال الشعب الفلسطيني.

وعن مشهد يوم عرفة فاعتبره عزام بأنه الدليل الواضح على قوة وقداسة الهدف الذي يسعى إليه المسلمون في كافة أنحاء العالم ألا وهو وحدة الصف والصمود في وجه المعتدين, مؤكداً على ضرورة تطبيق هذه الوحدة على أرض الواقع.

ودعا عزام كافة القوى والفصائل الفلسطينية للسعي الدائب وراء تحقيق استقلال الشعب الفلسطيني وطرد الغزاة والمحتلين من أرضهم.

 

 

انشر عبر