شريط الأخبار

منذ خمسة أيام.. التوتر لا زال يخيم على سجن رامون

12:24 - 14 حزيران / نوفمبر 2010

منذ خمسة أيام.. التوتر لا زال يخيم على سجن رامون

فلسطين اليوم- غزة

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى اليوم الأحد، أن أجواء التوتر لا زالت تخيم على أوضاع الأسرى في سجن رامون بعد عملية الاقتحام الأخيرة التي نفذتها الوحدات الخاصة لقسمى 5،3، وقام خلالها احد عناصر الشرطة بسب الذات الإلهية .

 

وأوضح رياض الأشقر المسئول الإعلامي باللجنة بان الأسرى ابلغوا إدارة السجن بقرار خطى منع الشرطي الذي سب الذات الإلهية من دخول أقسام الأسرى مرة أخرى ، وانه في حال تم رؤيته داخل الأقسام ، سيكون هناك خطورة على حياته ،وسيتم ضربه دون تردد، مما دفع إدارة السجن إلى الاستنفار الكامل منذ أربعة أيام ، ونقل عدد من قيادات الأسرى إلى العزل وأقسام أخرى ، ومن بينهم الأسرى موسى عكاري وهو مسئول قسم 3 ، ونائبه الأسير أكرم القواسمي،  والأسير مهند شريم .

 

وأشار الأشقر إلى أن الأسرى مصممون على منع هذا الشرطي من الدخول مهما كلفهم الأمر ، وأنهم لن يتهاونوا فئ هذا الأمر حتى لا يتكرر ، وتصبح عادة لدى عناصر شرطة السجن ، ولن يسمحوا  لأحد من إدارة السجون باهانتهم والمس بعقيدتهم  وكرامتهم ودينهم .

 

وبين الأشقر بان إدارة السجن ترافقها الوحدات الخاصة المدججة بالسلاح كانت قد اقتحمت الثلاثاء الماضي سجن رامون بشكل همجي ومفاجئ ، وأجرت حملة  تفتيش واسعة ،وفرضت عقوبات على الأسرى بقطع الكهرباء وحرمانهم من الخروج إلى الفورة وفرض حظر تجول داخل الأقسام ، وقامت بعزل عدد من الأسرى ، وما زاد الأمور توتراً هو سب الذات الإلهية من قبل احد عناصر الشرطة ، حيث هدد الأسرى بالإضراب اذا لم ترفع العقوبات ويتم إعادة الأسرى المعزولين .

 

وطالبت اللجنة العليا للأسرى المنظمات الدولية التدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال ، ووقف اعتداءات الوحدات الخاصة على الأسرى ، والتي وصلت هذه المرة إلى سب الذات الإلهية ، وهذا الأمر حساس جداً بالنسبة للأسرى، مما قد يؤدى إلى عواقب وخيمة ، وصدامات بين الأسرى وإدارة السجون.

انشر عبر