شريط الأخبار

الحملة الأوروبية تناشد الأطراف المعنية تسهيل وصول قافلة "الأمل" إلى غزة

11:48 - 14 حزيران / نوفمبر 2010

الحملة الأوروبية تناشد الأطراف المعنية تسهيل وصول قافلة "الأمل" إلى غزة

فلسطين اليوم- بروكسيل

ناشدت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة اليوم الأحد، السلطات المعنية تسهيل مهمة قافلة "الطريق إلى الأمل" الأوروبية، والسماح بدخولها إلى قطاع غزة، لإيصال المساعدات الإنسانية التي تحملها إلى المحاصرين قبل حلول عيد الأضحى، مؤكدة على أن هدف القوافل هو مساعدة الفلسطينيين والعمل على إنهاء الحصار الجائر المفروض للسنة الخامسة على التوالي وأن هذا الهدف يجب أن يكون محل تقدير.

وقالت الحملة، التي تتخذ من بروكسيل مقراً لها، في تصريح صحفي اليوم: "إننا نناشد السلطات المصرية والليبية واليونانية، وكل الأطراف المعنية، لتسهيل مهمة قافلة "الطريق إلى الأمل" الإنسانية، والتي بقيت عالقة على الحدود الليبية المصرية منذ مطلع الشهر الماضي".

وأشارت إلى أنه "من غير المعقول أن يتحمل القائمون على القافلة الإنسانية كل هذا العناء بسبب اشكالات فنية لم يتم حلها منذ أكثر من شهر"، مناشدة السلطات المصرية بعدم التعجّل في إغلاق معبر رفح والسماح للقافلة بالعبور نحو قطاع غزة.

وأضافت "الحملة الأوروبية" أن قطاع غزة في أمسِّ الحاجة للمساعدات التي تحملها مثل هذه القوافل، لا سيما مع قرب فصل الشتاء".

وحثَّت جميع الأطراف المعنية على "التعامل بصورة إيجابية مع المبادرات الهادفة إلى كسر الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات، لا سيما بشأن السماح بإدخال الاحتياجات الطبية والإنسانية".

وكانت أعلنت السلطات المصرية أنها ستغلق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة يوم الاثنين المقبل وحتى يوم الخميس المقبل، الأمر الذي سيحول دون إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع خلال هذه الفترة.

انشر عبر