شريط الأخبار

التركيز مفتاح السعادة

06:31 - 13 تموز / نوفمبر 2010

التركيز مفتاح السعادة

فلسطين اليوم-وكالات

أظهرت دراسة جديدة انه حين يتشتت ذهن المرء عند القيام بمهمة أو نشاط، يكون أقل سعادة منه حين يكون مركّزاً تماماً في ما يفعله.

وقال كاتب الدراسة ماثيو كيلينغسورث الذي يعد رسالة دكتوراه في علم النفس بجامعة هارفرد الأمريكية ان الذهن عادة ما يتشتت عما نفعله إذ ينشغل بالأمور التي حدثت وستحدث أو قد تحدث، وهو أمر يميّز البشر.

ولكنه أشار إلى أن تشتت الذهن الإدراكي يكلّف المرء سعادته.

ونقل موقع 'هيلث داي' الأمريكي عن كيلينغسورث قوله 'يبدو ان البشر لديهم قدرة فريدة على التركيز على غير الحاضر. لديهم القدرة على تذكّر الماضي والتخطيط للمستقبل وتخيّل أمور قد لا تحدث مطلقاً'.

غير أنه أكد انه في الوقت ذاته يفشل البشر في حسن استخدام هذه القدرة، حيث تقلل من سعادتهم بدلاً من أن تزيدها.

وشارك 2250 شخصاً في الدراسة مستخدمين تطبيقاً يتم إنزاله على هاتف 'آي فون' وطلب منهم أن يتحدثوا عما يفعلونه وإذا كانوا يفكرون بأمور أخرى غير ما يفعلونه، وما إذا كان ما يفكرون به مرضٍ مثل التفكير بقضاء عطلة، أو غير مرض مثل القلق على علاقة أو وضع مالي، أو ما إذا كانوا في وضع حيادي.

وبحسب النتائج تبيّن ان المشاركين يقضون 47' من وقت الاستيقاظ وأذهانهم مشتتة، كما تبيّن انه بين النشاطات الـ22 التي ذكر المشاركون أنهم يقومون بها، فإن الجنس هو النشاط الذي يركّزون فيه أكثر من غيره، فقد قال 10' فقط منهم أن أذهانهم تكون مشتتة أثناء ممارسة الجنس.

وبشكل عام قال المشاركون انهم يكونون أكثر سعادة أثناء ممارسة الجنس والرياضة والكلام، وأقل سعادة عند الاسترخاء أو النوم أو العمل أو استخدام كمبيوتر المنزل.

 

 

 

انشر عبر