شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يُدين استمرار الاستدعاءات الأمنية للصحفيين بالضفة الغربية

10:41 - 13 تموز / نوفمبر 2010

منتدى الإعلاميين يُدين استمرار الاستدعاءات الأمنية للصحفيين بالضفة الغربية

فلسطين اليوم- غزة

رحب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بالإفراج بكفالة عن الصحفي ممدوح حمامرة مراسل قناة القدس الفضائية في محافظة بيت لحم بالضفة المحتلة، بعد اعتقال دام نحو شهرين في سجون السلطة الفلسطينية.

وتفاءل الصحفيون بقرب الإفراج عن باقي الصحفيين المعتقلين خاصة الصحفي طارق أبو زيد الذي خضع لمحاكمة عسكرية سجلت وصمة عار في كل من وقف خلفها ونفذها بحق حرية الصحافة الفلسطينية .

وفوجىء منتدى الإعلاميين بتواصل حملات الاستدعاءات الأمنية للصحفيين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة كان آخرهم الصحفي قيس أبو سمرة مراسل صحيفة الحقيقة الدولية بتاريخ 9-11-2010م في مقر جهاز المخابرات في قلقيلية.

وتعرض الصحفي أبو سمرة للتحقيق حول عمله الصحفي وعلاقاته وكتاباته والأخبار التي ينشرها ومصادرها ، فيما كان قد تعرض لنفس الجولة الأمنية في 4-11-2010م .

وعبر منتدى الإعلاميين، عن إدانته الشديدة لمواصلة الأجهزة الأمنية بالضفة لممارستها التعسفية في ملاحقة الصحفيين دون أي مسوغ قانوني، ويشدد على أن الصحفيين هم رأس الحربة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

ودان منتدى الإعلاميين الحالة الأمنية التي تفرضها الأجهزة الأمنية على الصحفيين وعرقلة عملهم، ويؤكد على أن الحق في حرية العمل الإعلامي وحرية الرأي والتعبير مكفول دستورياً ووفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان ، ويدعو أجهزة الأمن الفلسطينية لاحترام المعايير الدولية لحقوق الإنسان، والقانون الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية، والقوانين ذات العلاقة .

وجدد المنتدى مطالبته للرئيس محمود عباس بضرورة التدخل الفوري والسريع لمنع التعرض لأي صحفي، مؤكداً ضرورة وضع حد عاجل لملاحقة الصحفيين ووسائل الإعلام والافراج عن الصحفيين المعتقلين بالضفة .

وأكد منتدى الإعلاميين أن حرية الصحافة يجب أن تُمنح لكافة الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويدعو الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية لتحمل مسؤولياتهم للدفاع عن الصحفيين ووسائل الإعلام.

 

انشر عبر