شريط الأخبار

من جديد.. فيلمٌ يثير الرعب فى إسرائيل!

09:14 - 13 آب / نوفمبر 2010

من جديد.. فيلمٌ يثير الرعب فى إسرائيل!

فلسطين اليوم- وكالات

انتابت حالة من القلق والرعب المسئولين في الكيان الصهيوني عقب الإعلان عن الانتهاء من إنتاج فيلم تركي عن السفينة "مرمرة" التي اعتدى عليها جنود جيش الاحتلال الصهيوني قبل وصولها إلى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض عليها.

وقالت القناة الثانية الصهيونية " إن تركيا وجدت طريقة جديدة للانتقام من "إسرائيل" بسبب عدوانها على نشطاء حقوق الإنسان الذين كانوا على متن السفينة التركية "مرمرة" قبل وصولهم لقطاع غزة، من خلال إنتاج فيلم جديد عن حادث الاعتداء، بداية من إنطلاق السفينة من تركيا وحتى محاولة وصولها إلى غزة، وهو الأمر الذي سيسهم فى زيادة التوتر فى العلاقات بين أنقرة وتل أبيب عقب التدهور الشديد الذي شهدته فى الآونة الأخيرة.

وتابعت القناة الثانية أن المحطات التليفزيونية، ودور السينما فى تركيا قد بدأت بالفعل فى نشر صور مبدئية لبعض مشاهد الفيلم، مشيرة إلى أن الفيلم الجديد الذي يحمل عنوان " وادي الذئاب –فلسطين" من المتوقع أن يحقق أعلى مشاهدة بين الأتراك، بعد عرضه المرتقب على الشاشات الفضية فى الثامن والعشرين من يناير القادم. 

وأوضحت القناة الثانية أن الفيلم الذي بلغت تكاليف إنتاجه أكثر من 10ملايين دولار، يعتبر الأعلى تكلفة فى تاريخ السينما التركية، زاعمة بأن قصة الفيلم وأحداثه ستسيء لصورة "إسرائيل"، وستفضح ممارساتها الوحشية أمام المجتمع الدولي، خاصة فى تصوير مشاهد الجنود "الإسرائيليون"- الذين وصفوا فى الفيلم بالقتلة- وهم يعتدون على النشطاء الأتراك على متن السفينة. وينتهى الفيلم – حسب ما ذكره التليفزيون الإسرائيلي" بقيام بطله التركي بقتل الضابط "الإسرائيلي" الذي كان مسئولاً عن الفرقة العسكرية الصهيونية التى اعتدت على السفينة مرمرة، وقتلت الناشطين الذين كانوا على متنها.

وأنهى تلفزيون الاحتلال" تقريره بالإشارة إلى أن الفيلم التركي، هو الثالث ضمن سلسلة أفلام ومسلسلات تركية معادية للكيان الصهيوني تحمل عنوان "وادي الذئاب" وقد حظى الجزئين الأولين بنسبة مشاهدة عالية للغاية سواء، داخل تركيا أو فى خارجها.

يُذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني قد اعتدت على السفينة مرمرة قبل وصولها لقطاع غزة فى نهاية مايو الماضي وقتلت عدد من نشطائها، وتسبب هذا الحادث فى تدهور شديد للعلاقات الاستراتيجية بين أنقرة وتل أبيب.

انشر عبر